المؤرخ الفرنسي بنيامين ستورا للجزيرة مباشر: حان الوقت لإقامة دولة فلسطينية مستقلة (فيديو)

أكد المؤرخ الفرنسي بنيامين ستورا أنه كان وما زال من المدافعين الأوائل عن المبادرة الفرنسية للاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وقال ستورا في لقاء مع الجزيرة مباشر، إنه وقّع على العريضة التي تم رفعها للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للاعتراف رسميًا من قبل الدولة الفرنسية بالدولة الفلسطينية.

وأضاف أن مساهمته في هذه العريضة تأتي في سياق التزام سياسي قديم يمتد لنحو 4 عقود حينما دعا لتنفيذ حل الدولتين باعتباره حلًا عادلًا ومقبولًا، لتجاوز حالة الصراع في منطقة الشرق الأوسط.

وقال إن فكرة حل الدولتين أضحت متجذرة في ضمائر العديد من الأفراد في القارة الأوروبية، كما أن عددًا من الدول أقدمت بصورة رسمية للاعتراف بالدولة الفلسطينية كحل أولي لتنفيذ فكرة حل الدولتين.

وأوضح المؤرخ الفرنسي أن العالم يشهد تحولًا جديدًا بشأن القضية الفلسطينية، في حين أن فرنسا تعيش مشكلة حقيقة جراء تنامي الاعتراف بحقوق الفلسطينيين، والتشدد في المواقف الرسمية حينما يحتدم الصراع بينهم وبين الإسرائيليين.

وقال إن القضية الفلسطينية لم تعد قضية أخلاقية في فرنسا، بل تحولت إلى قضية لصيقة بالقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وأضاف أن جملة المكاسب التي حققها الفلسطينيون في أكثر من موقع في العالم، تقتضي أن يكون لهم الحق في دولة مستقلة، مؤكدًا أنه “لا يمكن قبول أن يكون هناك شعب من دون دولة”.

واعتبر المؤرخ الفرنسي أن الأوروبيين مدعوون للانتقال من حالة إدانة الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، إلى مرحلة الاعتراف بحق الفلسطينيين، وأن تكون لهم دولتهم المستقلة من خلال حل الدولتين.

وقال “الملاحظ أن هناك حراكًا واضحًا على مستوى القواعد الطلابية والشبابية في فرنسا لتحقيق هذا الرهان، وقد نجحوا في جعل هذه القضية قضية نقاش سياسي عام، لكن النقاش يجب أن يصل صناع القرار من أجل تحقيق “مبدأ الاعتراف”، وبعدها العمل على تجاوز النواقص المرتبطة بالخوف والعنصرية لتحقيق التعايش وعدم الخوف بين بعضنا بعضًا”.

المصدر : الجزيرة مباشر