أحَب فتاة ورفض أهلها زواجهما.. بماذا نصحه الداعية الإسلامي عمر عبد الكافي؟ (فيديو)

الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي
الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي (الجزيرة مباشر)

رد الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي على سؤال ورد إلى الجزيرة مباشر من شاب تعلق قلبه بفتاة وأردا زواجها بها وهي ترغب في ذلك، لكن أهلها رفضوه رغم صلة القرابة والمصاهرة. فهل على أهلها إثم؟ وماذا يفعل وقد صار مهمومًا؟

وبدأ الدكتور عبد الكافي حديثه متعاطفًا مع الشاب قائلًا “أصلح الله حالك وقلبك يا ولدي وعوضك خيرا بإذن الله. وهذه البنت المسكينة التي توجد في بيت به أب متسلط وأم أكثر تسلطًا ربنا يهديهم”.

وتطرق الداعية الإسلامي عبر برنامج (أيام الله) إلى الجانب العاطفي في دين الإسلام وفي زمن النبوة، إذ إن الرسول صلى الله عليه وسلم لم ينكر أبدًا العواطف.

وحين قالت له ابنته زينب رضي الله عنها شافعة لزوجها الذي أُسر في غزوة بدر “أجرت أبا العاص بن الربيع” قبِل الرسول إجارتها دون أن يثير فوضى كبيرة، ولكنه قال عليه الصلاة والسلام “لا يخلص إليكِ فإنكِ لا تحلّين له” لكونه كان على الكفر.

كما تعجّب الرسول من حب رجل لزوجته وهي كارهة له، فعن ابن عباس قال إن “زوج بريرة كان عبدا يقال له مغيث، كأني أنظر إليه يطوف خلفها يبكي ودموعه تسيل على لحيته، فقال النبي صلى الله عليه وسلم يا عباس ألا تعجب من حب مغيث بريرة ومن بغض بريرة مغيثًا، فقال النبي لو راجعته، قالت يا رسول الله تأمرني، قال إنما أنا أشفع، قالت لا حاجة لي فيه”.

وقال الداعية الإسلامي إن “البنت إذا قبلت أن تتزوج من فلان وجاء من ترضون خلقه ودينه، فتوكلوا على الله، أما الإحن والضغائن بين العشائر والعائلات فقد ألغاها الإسلام”.

وأضاف ما الفرق بين النعرات والعصبيات الموجودة بيننا الآن وبين أصحاب نوح (ودّ وسواع ويغوث ويعوق ونسر)، وتابع “لا فرق أبدًا نفس العصبيات والعشائر. اتقوا الله”.

وذكّر عبد الكافي، بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم “إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه، إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير” رواه الترمذي.

وضرب مثلًا بالصحابي عبد الرحمن بن عوف، وهو الشريف القرشي المنسّب، حين زوّج أخته لبلال بن رباح وهو حبشي، رضي الله عنهما.

واختتم قائلا للأب “أنت ليه عايز تعنّس بنتك جنبك؟”، ناصحًا الشاب صاحب السؤال “إذا لم يحدث تيسير يا ولدي فهذه استخارة وربنا يجعل في غيرها الخير ويجعل لها في غيرك الخير، وربنا يصلح القلوب ويرققها بإذن الله”.

المصدر : الجزيرة مباشر