مجلس مسلمي أوكرانيا يطلب المساعدة في مشروع إفطار النازحين

سيران عريفوف رئيس مجلس مسلمي أوكرانيا (Risu)

دعا رئيس مجلس مسلمي أوكرانيا (سيران عريفوف) مسلمي العالم والمؤسسات الدينية والإنسانية إلى الوقوف بجانب مسلمي بلاده في محنتهم ودعمهم، ولا سيّما مع حلول شهر رمضان الفضيل.

وقال عريفوف في فيديو نشره عبر حسابه على فيسبوك “90% من الصائمين في أوكرانيا هم من النازحين وأوضاعهم صعبة، وسيفرحون جدا إن وجدوا مساعدة من إخوانهم في الدين في الإفطار”.

وأعلن قيام المجلس بمشروع لإفطار الصائمين مع التركيز على مساعدة النازحين، مشيرا إلى أن الكثير من المسلمين في أوكرانيا فقدوا مصادر رزقهم، وأصبحت أوضاعهم صعبة.

وعن أحوال الجاليات المسلمة مع حلول شهر رمضان في ظل الحرب، قال “نحن هنا في المقر الرئيسي لمجلس مسلمي أوكرانيا في العاصمة كييف، طبعًا لا يخفى أن أوكرانيا تخوض حربًا والعاصمة كييف تتعرض للقصف والقتال”.

وكشف عريفوف أن “مئات الآلاف من الأسر المسلمة في أوكرانيا نزحوا من منازلهم إلا أنهم سيصومون في الشهر الفضيل”، مشددًا على أن “هناك العديد من المساجد التي باتت فارغة بسبب الحرب إلا أن شهر رمضان على الأبواب”.

ومجلس مسلمي أوكرانيا هو منظمة اجتماعية تضم جمعيات ومؤسسات في شتى مدن البلاد، وتتعاون مع المؤسسات الحكومية والدينية والمدنية للحفاظ على الاختيارات الدينية والعقدية للمسلمين.

ويبلغ عدد مسلمي أوكرانيا نحو مليون ونصف المليون، يتوزع مليون منهم في كييف والمناطق الشرقية والجنوبية، بينما يعاني نصف مليون مسلم منذ عام 2014 من الاحتلال الروسي لشبه جزيرة القرم.

وقد عارض مسلمو أوكرانيا الاحتلال الروسي لشبه جزيرة القرم، ولم يشاركوا في الاستفتاء الذي أجرته موسكو، مما أدى إلى محاولات روسية لإجبار هؤلاء المسلمين على الاعتراف بأنهم جزء من روسيا.

واختُطف عشرات المسلمين الناشطين والمعارضين لروسيا، ثم عُثر على بعضهم مقتولًا وعلى جسده آثار تعذيب، وبعضهم لم يظهر له أثر منذ 6 سنوات.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند + مواقع إلكترونية