بسبب النقص الحاد.. وصول شحنة لبن أطفال إلى الولايات المتحدة من أوربا على متن طائرة عسكرية (فيديو)

وصلت أولى شحنات حليب الأطفال من أوربا، التي سمح بها الرئيس الأمريكي جو بايدن لتخفيف النقص المتزايد في الولايات المتحدة إلى ولاية إنديانا على متن طائرة عسكرية.

وأعلن البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، أنّ بايدن قرّر إنشاء جسر جوّي، واللجوء لقانون يعود إلى حقبة الحرب الباردة، في محاولة منه لحلّ أزمة نقص حليب الأطفال التي تعاني البلاد منها حاليًا.

وقال البيت الأبيض إن 132 شحنة من تركيبة (ألفامينو) التي تنتجها شركة (نستله هيلث ساينس) للرضع وتركيبة (ألفامينو) لصغار السن.

ومن المتوقع وصول 114 شحنة أخرى من تركيبة (غربر) غود ستارت اكستنسف اتش ايه في الأيام المقبلة.

وسيصل هذا الأسبوع حوالي 1.5 مليون زجاجة سعة 8 أونصات من التركيبات الثلاثة، والتي لا تسبب الحساسية للأطفال المصابين بحساسية بروتين حليب البقر.

وكان بايدن طلب في البداية أن يستخدم البنتاغون طائرات تجارية مستأجرة لنقل حليب الأطفال، لكن البيت الأبيض أوضح أنه لا توجد رحلات طيران تجارية متاحة في نهاية هذا الأسبوع. وبدلًا من ذلك، سوف تنقل طائرات القوات الجوية الأمريكية الدفعة الأولى من الحليب.

وأطلقت إدارة بايدن على هذه الجهود اسم (أوبريشن فلاي فورمولا)، حيث تكافح من أجل مواجهة نقص حليب الأطفال على الصعيد الوطني، وخاصة الأنواع المضادة للحساسية، بعد إغلاق أكبر مصنع محلي في البلاد في فبراير/شباط الماضي بسبب مشكلات تتعلق بالسلامة.

واندلعت هذه الأزمة بسبب مشكلات في التوريد ونقص في اليد العاملة جراء جائحة كوفيد-19، لكنّها ما لبثت أن تفاقمت عقب إغلاق مصنع تابع لمجموعة (أبوت) في ميشيغن، وسحب منتجات للشركة بسبب الاشتباه بتسبّبها في وفاة طفلين رضيعين.

يذكر أن إدارة الغذاء والدواء خففت هذا الأسبوع من متطلبات الاستيراد لحليب الأطفال في محاولة لتخفيف أزمة الإمداد، الأمر الذي ترك أرفف المتاجر خالية من بعض العلامات التجارية، وقيام بعض تجار التجزئة بتقنين الإمدادات للآباء القلقين بشأن إطعام أطفالهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية