البرلمان الأوربي يطالب بحماية الأوكرانيات من الاغتصاب والاتجار بالبشر داخل التكتل

البرلمان الأوربي يطالب بحماية نساء أوكرانيا من الاغتصاب والاتجار بالبشر داخل دول التكتل
أوكرانيات فارات من ويلات الحرب الروسية على بلادهن (AP)

دعا البرلمان الأوربي إلى توفير الحماية اللازمة للنساء الأوكرانيات الهاربات من الحرب ضد مختلف أشكال العنف وعصابات الاتجار بالبشر داخل دول التكتل وإتاحة الرعاية الصحية لهن بالإضافة إلى فرص عمل لائقة.

جاء ذلك بعد إدانة أعضاء البرلمان الأوربي بشدة، الخميس، استخدام العنف الجنسي والتمييز العنصري ضد النساء خلال الحرب على أوكرانيا.

وأعرب نواب البرلمان، في بيان، عن قلقهم العميق إزاء العدد المتزايد من التقارير التي تؤكد العديد من وقائع الاتجار بالبشر والعنف الجنسي والاستغلال والاغتصاب التي عانت منها النساء والأطفال الهاربون من أوكرانيا.

وحث البرلمان الأوربي الدول المضيفة للاجئين على ضرورة توفير الرعاية الصحية والإنجابية والنفسية للنساء الأوكرانيات في مراكز الاستقبال وتسهيل اندماجهن في البلدان المضيفة.

وشدد المشرعون الأوربيون على ضرورة توفير الاتحاد وسائل النقل الآمنة والمنسقة بين الدول الأعضاء للاجئات الأوكرانيات لحمايتهن من أي استغلال.

من جانبه، قال روبرت بيدرو رئيس لجنة حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين في البرلمان الأوربي “يتم استخدام الاغتصاب الجماعي والعنف الجنسي والتعذيب ضد النساء كسلاح حرب ولن نرتاح حتى يتم تقديم مرتكبي هذه الجرائم للعدالة”.

وأضاف أن اللاجئات الأوكرانيات تعرضن لصدمة قاسية يصعب التعافي منها.

وتابع أنه “لا يجوز حرمان الأوكرانيات من الحصول على خدمات الصحة الأساسية، بل يجب على الدول الأوربية تكثيف جهودها وضمان حصول هؤلاء النساء على كل الدعم الذي يحتجن إليه”.

واتخذ الاتحاد الأوربي خطوة غير مسبوقة بحماية اللاجئين من أوكرانيا من خلال تفعيل توجيه الحماية المؤقتة، مما يمنح الحماية والحقوق الكاملة للأشخاص الفارين من الصراع ويسمح لهم بالعمل والحصول على الضمان الاجتماعي والتعليم.

ويعتبر الاتجار بالبشر من أكبر المخاطر التي يواجهها الأوكرانيون حتى قبل الحرب، حيث يُعد الأوكرانيون خامس أكثر ضحايا الاتجار بالبشر في الاتحاد الأوربي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات