تقارير: أمريكا أمدت أوكرانيا بمعلومات لإغراق الطراد الروسي موسكفا

الطراد الروسي موسكفا (رويترز)

كشفت وسائل إعلام أمريكية أن المخابرات الأمريكية لعبت دورا محوريا في إغراق الطراد الروسي (موسكفا) في البحر الأسود على أيدي القوات الأوكرانية، إذ أمدتها بالمعلومات الاستخبارية اللازمة لذلك.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مصادر وصفتها بأنها مطلعة على الأمر قولها إن الضربة الصاروخية التي شنتها القوات الأوكرانية في أبريل/ نيسان الماضي -والتي شكلت إحراجًا غير عادي للكرملين وحرمت روسيا من سفينة رئيسية في حملتها العسكرية- ربما لم تكن ممكنة لولا المساعدة الأمريكية.

وقال مسؤول أمريكي للصحفية إنه على الرغم من تقديم معلومات استخبارية بشأن موسكفا، فإن الولايات المتحدة “لم يكن لديها وعي مسبق” بقرار أوكرانيا ضرب السفينة الحربية.

وأشار المسؤول إلى أن الحكومة الأمريكية تشارك أوكرانيا الوعي البحري لمساعدتها على مواجهة التهديدات، موضحًا أن السفن الروسية في البحر الأسود تطلق صواريخ على أوكرانيا، كما يمكن استخدامها لدعم هجوم برمائي على البلاد.

وذكرت الصحيفة أن المخابرات الأمريكية منحت القوات الأوكرانية ميزة كبيرة حين أمدتها بمواقع القوات والمعدات الروسية ومراكز القيادة والسيطرة منذ بدء الحرب وحتى الآن.

وأضاف التقرير أنه لولا المعلومات الاستخبارية الأمريكية لما وجدت أوكرانيا الثقة اللازمة لمهاجمة السفينة الحربية بصاروخين قيّمين من طراز نبتون وفقًا للأشخاص المطلعين على الضربة، الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم.

وكانت شبكة إن بي سي نيوز الأمريكية أول من كشف عن تقديم الولايات المتحدة معلومات استخبارية عن موسكفا، وفقًا لواشنطن بوست.

ومنذ ما قبل الحرب، تعاملت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مع قضية تبادل المعلومات الاستخبارية مع أوكرانيا باعتبارها مسألة حساسة للغاية، وأصر المسؤولون على أنهم لا يقدمون سوى المساعدة التي تتيح لأوكرانيا الدفاع عن نفسها، خوفًا من أن تنظر روسيا إلى مسألة توفير المعلومات المستخدمة في الهجمات على أنها مبرر للانتقام من الولايات المتحدة وحلفائها.

وردًّا على تقرير لصحيفة نيويورك تايمز بأن المخابرات الأمريكية ساعدت أوكرانيا على استهداف جنرالات روس في الميدان قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي أمس الخميس “أوكرانيا تجمع المعلومات التي نوفرها نحن وغيرنا مع معلوماتها الخاصة ثم يتخذون قراراتهم الخاصة بهم”.

وأضاف “نحن نقدم لهم معلومات استخبارية مفيدة في الوقت المناسب”، لكنه لم يذكر بالتفصيل ماهية تلك المعلومات أو كيف يتم استغلالها.

المصدر : واشنطن بوست