ثمانية قتلى و30 جريحا بانفجار مدمر في فندق شهير وسط هافانا (فيديو)

قال شهود ووسائل إعلام كوبية إن انفجارًا قويًا وقع في فندق شهير وسط العاصمة هافانا، اليوم الجمعة، مما دمر جدران بعض الطوابق العليا في أحد جوانب الفندق.

وأسفر الانفجار الذي تسبب بتدمير جزء من فندق ساراتوغا وسط هافانا، عن مقتل 8 أشخاص على الأقل وإصابة نحو 30 آخرين، وفق حصيلة أدلت بها الرئاسة الكوبية.

وقالت الرئاسة عبر تويتر “حتى الآن، قضى 8 أشخاص ونقل نحو 30 إلى المستشفى”.

وقال الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل في تصريحات من موقع الحادث، نقلها التلفزيون الكوبي، إن الانفجار الذي وقع في فندق ساراتوجا لم يكن بسبب قنبلة، مضيفًا أن الانفجار نجم على الأرجح من تسريب غاز.

ونشرت صحيفة جرانما، وهي الصحيفة اليومية الرسمية للحزب الشيوعي، صورًا تظهر الفندق وقد أطاح الانفجار بجدران بعض غرفه.

وهرع رجال الشرطة وعمال الإنقاذ إلى المنطقة، وتم تطويق نقاط عدة ومبان رئيسة قريبة بما في ذلك مبنى الكابيتوليو التاريخي.

وأظهرت صورة من موقع الحادث ما بدا أنها جثة شخص واحد على الأقل ملقاة في الموقع وعليها غطاء أبيض.

وبالقرب من موقع الحادث شوهدت عربات الإسعاف تقترب من مستشفى في الجزء القديم من هافانا يحيط بها حشد من الأطباء والممرضين ورجال الشرطة ومارة.

وبعد سقوط الاتحاد السوفيتي، قامت شركة بريطانية بإعادة تصميم الفندق، المبني على الطراز الكلاسيكي الجديد، وظل على مدى سنوات المكان المفضل للمسؤولين الحكوميين والمشاهير، لكنه فقد بعضًا من بريقه في الآونة الأخيرة مع افتتاح فنادق جديدة في هافانا، وإن ظل من فنادق فئة الخمس نجوم.

وطبقًا لصفحة الفندق على فيسبوك، كان من المقرر إعادة افتتاحه في غضون 4 أيام بعد انتهاء جائحة كورنا.

المصدر : وكالات