روسيا تنشر فيديو لتفجير ألغام في ماريوبول.. ومسؤول كبير: “سنبقى بجنوب أوكرانيا إلى الأبد”

نشرت وزارة الدفاع الروسية مقطعًا مصوّرًا لتفجير ألغام قالت إن القوات الأوكرانية زرعتها في مدينة ماريوبول، في حين أكد مسؤول روسي كبير أن بلاده ستبقى في جنوب أوكرانيا “إلى الأبد”.

يتزامن ذلك مع سعي روسيا لإحكام قبضتها على ماريوبول، في حين أكدت وزارة الدفاع الأوكرانية، صباح الجمعة، أن القوات الروسية تواصل هجومها على مصنع آزوفستال.

وأكد أندري تورتشاك المسؤول البرلماني الروسي والنائب الأول لرئيس المجلس الاتحادي، اليوم الجمعة، أن بلاده ستبقى في جنوب أوكرانيا “إلى الأبد”، على حد تعبيره.

وأضاف “لن تكون هناك أي عودة إلى الماضي. سنعيش معًا، سنطور هذه المنطقة الغنية بتراثها التاريخي وشعبها الذي يقيم هنا”، وذلك خلال زيارته مدينة خيرسون الأوكرانية التي أعلنت موسكو السيطرة التامة عليها منذ مارس/آذار الماضي.

قوات موالية لروسيا على عربات مدرعة في طريق يؤدي إلى ماريوبول (رويترز)

وللمرة الأولى يعلن مسؤول روسي رفيع عزم موسكو على البقاء في الأراضي التي سيطر عليها الجيش الروسي منذ بدء العمليات العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

وتؤكد موسكو أن أحد الأهداف الرئيسة للحرب في أوكرانيا هو “اجتثاث النازية” من البلاد، فضلًا عن ضمان عدم التحاق كييف بحلف شمال الأطلسي (الناتو).

وسيشكل الاستيلاء على ماريوبول بأكملها انتصارًا كبيرًا لروسيا مع اقتراب التاسع من مايو الجاري، اليوم الذي تقيم فيه موسكو عرضًا عسكريًا كبيرًا في ذكرى الانتصار على ألمانيا النازية في 1945.

ويؤكد الأوكرانيون أن القوات الروسية تستعد أيضًا لتنظيم عرض مماثل في ماريوبول، بينما أعلن الكرملين، اليوم الجمعة، أن روسيا لا تنوي إقامة احتفالات من هذا القبيل في ماريوبول.

وخيرسون المدينة الساحلية القريبة من شبه جزيرة القرم -ضمتها موسكو في 2014- هي إلى الآن المدينة الأوكرانية المهمة الوحيدة التي سيطر عليها الروس بشكل كامل منذ بدء “عمليتهم العسكرية الخاصة” بأوكرانيا في 24 فبراير الماضي، وأعلنوا ذلك في 3 مارس المنقضي.

وسبق أن أعلنت الإدارة الروسية لخيرسون نيتها اعتماد الروبل بدلًا من العملة الأوكرانية بدءًا من 1 مايو الجاري.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات