شاهد: السطو على متجر شانيل في وضح النهار بقلب باريس أمام أعين المارة

سرقة متجر تابع لدار شانيل الفاخرة في قلب باريس وفي وضح النهار وسط المارة
الشرطة تطوق محيط متجر شانيل في وسط باريس بعد السطو عليه (AFP)

رصدت لقطات مصورة سطوًا على متجر تابع لدار الأزياء والمجوهرات الفاخرة (شانيل) وسط العاصمة الفرنسية باريس في وضح النهار أمام أعين المارة.

وقد أظهرت اللقطات المصورة لصًّا يحمل ما بدا أنه سلاح آلي خارج متجر (شانيل) في شارع (لابيه)، وبعد بضع ثوان خرج 3 لصوص آخرون يرتدون ملابس سوداء ويضعون خوذات على رؤوسهم.

وانطلق الأربعة على متن دراجتين ناريتين بسرعة فائقة حاملين معهم حقائب بها ما حصلوا عليه من مسروقات ثمينة.

وحصد المقطع المصور أكثر من 3.5 ملايين مشاهدة في أقل من 24 ساعة، وسط تفاعل واسع من رواد مواقع التواصل الاجتماعي لمحاولة الكشف عن هوية اللصوص.

وطوقت شرطة باريس المنطقة وأغلقت المتجر وقالت إن عملية السطو وقعت في وضح النهار بمنطقة (بلاس فاندوم) وسط العاصمة.

وأوضحت الشرطة أن واحدا على الأقل من الأربعة كان يحمل بندقية هجومية، وأكد شاهد عيان أن الآخرين كانوا يحملون أسلحة آلية.

من جانبها، أكدت دار (شانيل) أن الجميع بخير ولم يصب أحد بأذى، وأنها تتعاون مع الشرطة لكشف المسؤولين عن تنفيذ عملية السرقة.

ولم تكشف الدار عن قيمة البضائع المسروقة، وقالت الشرطة إنها ليست لديها معلومات عن هوية اللصوص حتى الآن.

يذكر أن متاجر المجوهرات في باريس تعرضت لسلسلة من عمليات السطو المسلح خلال الأشهر الأخيرة.

ومنفذ بيع شانيل في شارع (لابيه) هو متجر مؤقت لبيع الساعات والمجوهرات تم إنشاؤه ليحل محل متجر (بلاس فاندوم) الرئيسي الذي كان يجري تجديده ويتوقع افتتاحه في الأسابيع المقبلة.

وأسست المصممة كوكو شانيل، دار الأزياء الشهيرة عام 1910، وهي واحدة من دور الأزياء الفرنسية الرائدة، وتبيع الأزياء الراقية والملابس الجاهزة والعطور والإكسسوارات وغيرها من السلع الفاخرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات