قيادي بحماس: كل فعل يقوم به الاحتلال سيكون له ردّ من المقاومة (فيديو)

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) طاهر النونو أن أي فعل يقوم به الاحتلال الإسرائيلي سيقع عليه ردّ من الشعب الفلسطيني والمقاومة.

وأضاف -في مداخلة هاتفية على الجزيرة مباشر- أنه لا يمكن السماح للاحتلال باستمرار استباحة الشعب الفلسطيني، وينبغي أن تصل هذه الرسالة إلى الاحتلال، وعليه أن يدرك خطورة أفعاله لأنه هو الذي بدأ المساس بالمسجد الأقصى سواء باقتحامات شهر رمضان أو ما حدث أمس عندما سمح بدخول المستوطنين والمتطرفين على فترتين، الأمر الذي ما كان للشعب الفلسطيني أن يسكت عليه.

وتابع “ما زال الاحتلال الإسرائيلي يقوم بعملياته الإرهابية وأشكال الانتقام الدائم من الشعب الفلسطيني بسبب أو بدون سبب من قتل وقصف وهدم للبيوت والاغتيال منذ بداية احتلاله الأرض الفلسطينية إلى يومنا هذا”.

وأردف “بالتالي ليس في جعبة الاحتلال الجديد ليرهب به الشعب الفلسطيني، واليوم نحن نتحدث عن معركة القدس التي باتت مفتوحة زمانا ومكانا والاحتلال هو من بدأها”.

واستطرد “رسالة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية فور انتهاء عملية اقتحام المسجد الأقصى كانت واضحة: القدس والأقصى خط أحمر، والشعب الفلسطيني لن يسكت على هذه الجرائم، ومقاومته حاضرة بكل الوسائل وفي كل الأزمنة للدفاع عن المسجد الأقصى ولتحميل الاحتلال ثمن جرائمه”.

وتعليقًا على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت وقوله “أعداؤنا انطلقوا في حملة قتل ضد اليهود أينما كانوا” قال طاهر النونو “الاحتلال يحاول استدعاء مصطلحات الحرب الدينية لكن موقف شعبنا وحركة حماس واضح في أننا نقاتل من يحتل أرضنا ويغتصب مقدساتنا ولا عداء لنا مع الديانة اليهودية وهذا ما قلناه ونقوله دائما”.

وأكد أن “استدعاء مصطلحات الحرب الدينية ضار بالتأكيد على الاحتلال أكثر من أي جهة أخرى”.

وكانت خدمات الطوارئ الإسرائيلية قد أعلنت، مساء أمس الخميس، مقتل 3 مستوطنين وإصابة 4 آخرين بجروح بالغة في هجوم ببلدة إلعاد قرب تل أبيب، في يوم إحياء ذكرى إنشاء الدولة العبرية.

المصدر : الجزيرة مباشر