تقرير استخباري: جثث الجنود الروس تملأ ثلاجات مصنع تعليب لحوم في أوكرانيا

قوات أوكرانية تسير على طريق قرب سلوفيانسك بأوكرانيا (غيتي)

حوّلت روسيا مصنعا لتعليب اللحوم في مدينة ميليتوبول الأوكرانية إلى مشرحة ممتلئة بجثث جنود روس، وفقا لتقرير صادر عن إدارة المخابرات الرئيسية بوزارة الدفاع الأوكرانية أمس الخميس.

وقالت المخابرات إن الإدارة الموالية لروسيا في ميليتوبول (بمنطقة زاباروجيا جنوب شرقي أوكرانيا) تحاول الآن توفير المزيد من المجمدات والثلاجات الصناعية بشكل عاجل لتخزين الجثث لأن مصنع تعبئة اللحوم لا يمكنه استيعاب أجساد إضافية.

وأشار التقرير إلى أن تخزين الجثث في ميليتوبول محاولة أخرى من قبل القيادة الروسية لإخفاء الحجم الحقيقي لخسائرها في أوكرانيا، وكشف زيارة مسؤولين عسكريين روسيين لمنشأة في المدينة وفحص غرف التبريد فيها قبل أيام.

وجاء في التقرير بحسب نسخته المترجمة باللغة الإنجليزية، أن “المعدات وُجدت مناسبة للتحويل إلى مشرحة” واطلعت إدارة المنشأة على “قرار استخدامها مؤقتا لحفظ جثث الجنود”.

وتأتي جهود روسيا المزعومة للعثور على مخازن كافية للقتلى في وقت وقّع فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما أمس الخميس لضم أكثر من 134 ألف مجند جديد للجيش، لكن وزارة الدفاع الروسية نفت استخدام هؤلاء المجندين في الحرب ضد أوكرانيا، وذلك رغم اعترافها في مارس/آذار بتورط بعض المجندين في العمليات العسكرية.

وقالت وزارة الدفاع الأوكرانية -في منشور على فيسبوك يوم الأربعاء- إن حوالي 31 ألفا و500 جندي روسي قُتلوا في الحرب، في حين امتنعت روسيا إلى حد كبير عن تقديم تحديثات بشأن خسائر جنودها.

وأفاد راديو أوربا الحرة بأن روسيا أصدرت آخر حصيلة للقتلى في 25 مارس الماضي وذكرت فيها مقتل 1351 جنديا وضابطا في أوكرانيا.

وزعمت وكالة حكومية أوكرانية أخرى أن روسيا تحاول إخفاء حجم خسائر قواتها في الحرب. وقالت دائرة الأمن الأوكرانية الشهر الماضي إنها اعترضت مكالمات من جنود روس قالوا إن الجنود القتلى يُسجلون باعتبارهم “مفقودين” وإن جثثهم مخبأة في مستودعات ضخمة.

المصدر : نيوزويك