الشرطة الهندية تقمع مظاهرات حاشدة في مدن عدة احتجاجا على الإساءة للرسول ﷺ (فيديو)

اندلعت مظاهرات حاشدة اليوم في عدد من المدن الهندية عقب صلاة الجمعة، احتجاجا على التصريحات المسيئة لأعضاء من حزب (بهاراتيا جاناتا ) الحاكم بحق النبي محمد ﷺ.

وخرجت حشود كبيرة من مسجد (الجامع) قرب العاصمة نيودلهي عقب أداء صلاة الجمعة. وأظهرت مقاطع فيديو احتشاد المئات أمام المسجد وخروجهم في مسيرة جابت شوارع المدينة.

كما شهدت ولاية مهاراشترا شمالي الهند مسيرة ضخمة ضمت آلاف المسلمين الغاضبين. وخرجت مسيرات في مدن كولكاتا وجانجيبور وهورا بولاية البنغال الغربية شرقي البلاد. وقامت الشرطة الهندية بتفريق المحتجين في هذه المظاهرات مستخدمة الهراوات، واعتدت على المشاركين بصورة عنيفة.

خطاب الكراهية

وفي الآونة الأخيرة، تزايدت خطابات الكراهية والمشاعر المعادية ضد المسلمين في الهند، وأصبحت واقعًا مألوفًا في أكثر من ولاية هندية، وارتكبت وسطها العديد من الانتهاكات بحق المسلمين.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن ناشطين من الهندوس تعهدوا خلال مؤتمر عُقد قبل شهور بإيذاء المسلمين إذا لزم الأمر لجعل الهند “أمة هندوسية خالصة” بينما لم يحرك زعماء الهند ساكنًا وسط تزايد المشاعر المعادية للمسلمين في البلاد، وفق الصحيفة.

وقالت الصحيفة إن المئات من الناشطين والرهبان الهندوس اليمينيين، انتفضوا خلال المؤتمر ليقسِموا أنهم سيحوّلون الهند – الجمهورية العلمانية حسب دستورها – إلى أمة هندوسية حتى لو اقتضى ذلك الموت والقتل.

وحسب الصحيفة، فإن المؤتمر الذي استمر 3 أيام في مدينة (هاريدوار) التي تبعد 150 ميلًا شمال نيودلهي، مثّل أكبر دعوة للعنف والتطهير العرقي ضد الأقليات في الهند وأكثرها إثارة للقلق في السنوات الأخيرة.

وشهدت مدن وولايات هندية عدة في الشهور الماضية حملات اضطهاد واسعة وممنهجة ضد الأقلية المسلمة، رافقتها أعمال عنف من مليشيات هندوسية متطرفة.

المصدر : الجزيرة مباشر