مسلح يقتل 3 أشخاص بالرصاص في مصنع بولاية ماريلاند الأمريكية (فيديو)

فتح مسلح النار على زملائه العاملين في منشأة تصنيع بشمال ولاية ماريلاند الأمريكية مساء الخميس، مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص على الأقل وإصابة رابع بجروح خطيرة، ثم اعتقلته الشرطة بعد تبادل لإطلاق النار.

وقال قائد شرطة مقاطعة واشنطن في مؤتمر صحفي إن المهاجم الذي يبلغ من العمر 23 عاما أصيب في تبادل لإطلاق النار مع شرطي من ولاية ماريلاند أثناء محاولته الفرار بسيارة.

وفرّ المهاجم من مكان الحادث بعد إطلاق النار وتعقبته شرطة ولاية ماريلاند واعتقلته في تقاطع يبعد نحو 6 أميال جنوب موقع الهجوم. وقال مكتب المأمور إن المشتبه فيه أصيب هو وجندي ونقلا لتلقي الرعاية الطبية. ولم تحدد الشرطة هوية المهاجم في الواقعة التي تعد الأحدث في سلسلة من عمليات إطلاق النار العشوائي التي تعاني الولايات المتحدة منها.

وأحجم مسؤول الشرطة عن كشف مزيد من التفاصيل عن ملابسات الواقعة أو الدوافع المحتملة للهجوم، لكنه قال إن المسلح وجميع الضحايا الذين قتلهم موظفون لدى شركة (كولومبيا ماشين) في شمال ماريلاند.

وقال إن المهاجم استخدم مسدسا نصف آلي، وأكد متحدث باسم الشركة أنها تتعاون مع السلطات في تحقيقها.

وتورد الشركة معدات تصنيع الخرسانة لعملاء في أكثر من 100 دولة وفقا لموقعها على الإنترنت.

حوادث إطلاق النار

وفي أواخر مايو/أيار المنصرم، فتح شاب يبلغ من العمر 18 عاما النار داخل مدرسة ابتدائية في أوفالدي بولاية تكساس، مما أدى إلى مقتل 19 تلميذا ومعلمتين.

وأدت وقائع القتل في أوفالدي وإطلاق نار عشوائي في بقالة في بافالو بنيويورك أسفر عن سقوط 10 قتلى وحوادث أخرى مشابهة إلى جهود جديدة في الكونغرس لسنّ قوانين اتحادية أكثر صرامة لحيازة الأسلحة.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد دعا الكونغرس إلى إجراء إصلاحات للحد من العنف المسلح، وذلك في خطاب نادر من البيت الأبيض.

وحاول بايدن إفساح المجال أمام النواب من الحزبين الديمقراطي والجمهوري للتوصل إلى اتفاق بشأن هذه المسألة التي غابت عنهم في أعقاب هجمات إطلاق نار عديدة مستمرة منذ عقود.

المصدر : وكالات