ليبيا.. سيول جارفة في أوباري بجنوب البلاد ومخاوف من تكرار مأساة درنة (فيديو)

4 منازل بمحلة المشروع أوباري جنوب ليبيا سقطت جراء هطول أمطار غزيرة

اجتاحت سيول جارفة مناطق في جنوب ليبيا، مساء أمس الأحد، بعد هطل أمطار غزيرة تسببت في سيول بمدينة أوباري في جنوب البلاد، وسط مخاوف من تكرار الأزمة الإنسانية التي أودت بحياة الآلاف في مدن شرقي ليبيا على مدار الأسابيع الماضية.

وأعلن جهاز الإسعاف والطوارئ دخول السيول الليلة البارحة إلى منازل المواطنين بعد ارتفاعها في الوادي المحاذي لمشروع أوباري، دون تسجيل خسائر بشرية.

وقال أسامة علي، الناطق باسم جهاز الإسعاف والطوارئ، للجزيرة مباشر إن “4 منازل بمحلة المشروع في أوباري بجنوب ليبيا سقطت جراء هطل أمطار غزيرة دون وقوع أي خسائر بشرية”. وأضاف أن العمل جارٍ لحصر الأضرار وتقديم الخدمات الإسعافية للمواطنين.

وأشار إلى سقوط منزل على أصحابه في منطقة المشروع، وإسعاف العائلة المتضررة، مضيفًا أن رب البيت نُقل إلى مدينة سبها (بالجنوب)، لتلقي العلاج نظرًا إلى وضعه الحرج، وتم إسعاف بقية أفراد الأسرة في المكان.

وحذرت مديرية أمن أوباري المواطنين والسائقين من السير على الطرق القريبة من الأودية والمنخفضات بعد هطل الأمطار وجريان المياه في الأودية. ونقلت وكالة الأنباء الليبية تحذيرات لمستعملي الطريق الرابط بين مدينتي أوباري وغات نتيجة جريان المياه في أحد الأودية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن عميد بلدية أوباري، أحمد ماتكو، الاثنين، قوله إن الأمطار الغزيرة تسببت في خسائر مادية، وإنه جرى تعليق الدراسة في بعض المناطق المتضررة.

وأضاف ماتكو أن المياه تسببت في انهيار عدد من المنازل في منطقة المشروع، دون حصر عددها.

ويبلغ عدد سكان منطقة المشروع (وتسمى حي تيلاقين وأغلب سكانها من الطوارق) 10 آلاف نسمة، وهي أكثر المناطق تضررًا من الأمطار؛ وذلك لأن أغلب المنازل فيها مبنية بالطوب. وقد تضررت كذلك منازل في حي التبو (غربي أوباري)، وفق المسؤول الليبي.

ولفت ماتكو إلى أن الكهرباء مقطوعة بالمدينة بشكل كامل منذ أمس، وذلك لتضرر بعض المحطات الموجودة فيها. وحذر ماتكو من أن “المدينة لا يمكنها الصمود أمام الكوارث الطبيعية نظرًا لانعدام الإمكانيات”، وقال إن البلدية شكلت عدة لجان للطوارئ.

وأردف أنهم على تواصل مباشر مع حكومة الوحدة الوطنية بطرابلس والحكومة الليبية ببنغازي (المكلفة من مجلس النواب) وأنه “تم إبلاغهم بالخسائر المسجلة حتى الآن”.

وقالت الشركة العامة للكهرباء في ليبيا إن الفرق الفنية التابعة لها تعمل على تقييم ومعالجة الأضرار التي لحقت بالشبكة الكهربائية في منطقة أوباري نتيجة التقلبات الجوية بالمنطقة الجنوبية. وأكدت الشركة في بيان، الاثنين، أن فرقها تسارع العمل على تقييم الأضرار والبدء في أعمال الصيانة الطارئة.

وفي 10 سبتمبر/أيلول الماضي، اجتاح الإعصار دانيال عدة مناطق بشرق ليبيا أبرزها درنة التي كانت المتضرر الأكبر، وأسفر عن آلاف الضحايا.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر