الاحتلال يفجر منزل الأسير ماهر شلون ويصيب ويعتقل فلسطينيين في أريحا (فيديو)

فجرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، منزل عائلة الأسير ماهر شلون في مخيم “عقبة جبر” جنوب أريحا.

وأكدت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن قوات الاحتلال فجرت المنزل المكون من طابقين وألحقت أضرارا بعدد من المنازل المحيطة.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت شلون في الأول من مارس/آذار الماضي، وعادت وداهمت منزله في 6 مارس وأخذت قياساته تمهيدا لهدمه.

ووثق سكان المخيم لحظة تفجير منزل عائلة الأسير عبر الفيديو، وأوضحت اللقطات دخول دبابات وجرافات الاحتلال إلى المخيم قبل بزوغ الفجر.

وهزّ تفجير المنزل المخيم إذ سُمع دويه عاليا، وتصاعدت سحب الدخان جراء الانفجار. وأظهرت لقطات أخرى المنزل وقد تحول إلى ركام.

وتلقت العائلة المؤازرة من الجيران في مصابها، وقالت وسائل إعلام فلسطينية إنها المرة الثانية التي يهدم فيها الاحتلال منزلًا لعائلة شلون.

ويتهم الاحتلال الإسرائيلي ماهر شلون بقتل مستوطن إسرائيلي في “عملية الموج” خلال إطلاق نار في الأغوار في فبراير/شباط الماضي.

وأصيب 6 مواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر السبت، واعتقل مواطنان آخران خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيمي عقبة جبر وعين السلطان بمدينة أريحا.

وقالت (وفا) إن 3 مواطنين أصيبوا بالرصاص الحي، خلال مواجهات شهدتها مدينة أريحا، عقب اقتحام قوات الاحتلال مخيمي عقبة جبر وعين السلطان بالمدينة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الموظف في جامعة الاستقلال خميس الصرفندي من عقبة جبر، والشاب سليمان أبو رومي من منزله بمدينة أريحا.

كما سلمت قوات الاحتلال عائلة الشاب محمود عيد في مخيم عين السلطان استدعاء لمراجعتها، وداهمت منازل أخرى في المخيم وفتشتها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الفلسطينية