“كنا نستعد للنوم عندما وقع علينا الصاروخ”.. طفلة تنهار خوفا على والديها وإخوتها المفقودين تحت الأنقاض (فيديو)

سيطر الرعب والهلع على طفلة في قطاع غزة، وهي تتحدث عن إخوتها ووالديها المفقودين تحت الأنقاض بعد ليلة قصف عصيبة عاشتها غزة أمس الجمعة.

وقالت الطفلة لكاميرا الجزيرة مباشر من مستشفى الشفاء إنها وإخوتها كانوا يستعدون للنوم عندما نزل عليهم الصاروخ ودمر المنزل فوق رؤوسهم.

بدت الصغيرة مرعوبة بينما التف حولها إخوتها الصغار وقد انهاروا من البكاء من شدة الخوف، وأضافت أن اثنين من إخوتها مفقودون ووالدتها ووالدها وجدتها.

تضرعت الطفلة إلى الله أن يتم إيجادهم، واصفة حالة الرعب التي عاشوها بسبب القصف المفاجئ على منزلهم ليلا، وقالت “اللهم زلزلهم بزلزال، ربنا من عنده ينتقم منهم”.

ومساء الجمعة، قالت شركة الاتصالات الفلسطينية وجوال (وهي شركة خاصة) إن خدمات الاتصالات والإنترنت في قطاع غزة أصيبت بانقطاع كامل، مع استمرار القصف الإسرائيلي الكثيف لخطوط التغذية والأبراج والشبكات.

وعاشت غزة ليلة عصيبة من القصف الأعنف منذ أن نفذت إسرائيل قبل 3 أسابيع عملية عسكرية في القطاع أطلقت عليها اسم “السيوف الحديدية”، دمرت أحياء بكاملها، وأوقعت 7703 شهداء بينهم 3195 طفلا و1863 امرأة، إضافة إلى إصابة 19743 بجروح مختلفة.

وخلال الفترة ذاتها، قتلت حركة حماس أكثر من 1400 إسرائيلي وأصابت 5132، وفقا لوزارة الصحة الإسرائيلية، كما أسرت ما يزيد على 220 إسرائيليا، بينهم عسكريون برتب رفيعة، ترغب في مبادلتهم بأكثر من 6 آلاف أسير فلسطيني بينهم أطفال ونساء.

المصدر : الجزيرة مباشر