شاهد: اللحظات الأولى لقصف مستشفى الصداقة التركي في غزة

قصف جيش الاحتلال الإسرائيلي مستشفى الصداقة التركي، اليوم الاثنين، الوحيد لمرضى السرطان في قطاع غزة، للمرة الثانية، وألحق به أضرارا بالغة.

وقال المدير العام للمستشفى صبحي سكيك، في تصريحات صحفية، إن بعض أنظمة العمل الكهروميكانيكية تضررت جراء القصف، كما تعرضت حياة المرضى والطواقم للخطر.

وأظهرت مقاطع مصورة تصاعد الدخان من المستشفى جراء القصف الإسرائيلي.

وأعلنت وزارة الصحة في غزة، أمس الأحد، أن القصف الإسرائيلي على قطاع غزة ألحق أضرارا بمستشفى الصداقة التركي. وذكر سكيك أن الجيش الإسرائيلي استهدف محيط المستشفى بشكل متكرر.

وقال بيان للصحة “القصف أصاب المرضى بحالة من الهلع”، مضيفا “الاحتلال لم يكتف بزيادة معاناة وأوجاع مرضى السرطان وحرمانهم من الأدوية والسفر للعلاج بالخارج، لكنه بات يعرّض حياتهم للخطر باستهداف محيط المستشفى”.

وقال صبحي سكيك “مستشفى الصداقة التركي شُيد بتبرع كريم من الحكومة التركية، ليصبح نموذجا إنسانيا طبيا يخفف من معاناة المرضى الذين أنهكهم الحصار الاسرائيلي”.

وأضاف “اليوم، هذا المحتل وبكل وحشية يريد أن ينال من هذا الصرح الذي يجسد جزءا من حب الشعب التركي لشعبنا الفلسطيني”.

وطالب سكيك الرئاسة والحكومة التركية “بوقف العربدة الإسرائيلية، وحماية هذا الصرح الإنساني الطبي الذي شكّل تحولا مهمّا في رعاية مرضى السرطان بقطاع غزة”.

ويقع مستشفى الصداقة التركي في نقطة قريبة من المنطقة التي توغلت فيها قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح الاثنين، قبل أن تتراجع إلى مناطق قريبة من الحدود الشرقية لقطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر