القبض على مستشار سابق لأوباما بعد هجومه على عامل مصري الأصل في نيويورك انتقاما لإسرائيل

قالت شرطة نيويورك، إنها ألقت القبض على ستيوارت سيلدوويتز المسؤول السابق في مجلس الأمن القومي في عهد الرئيس الأسبق، باراك أوباما، بعد مقاطع فيديو تداولتها وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، أظهرته يستخدم لغة مليئة بالكراهية ومعادية للإسلام وهو يخاطب عاملا بعربة طعام في مدينة نيويورك.

ونقلت شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية عن شرطة نيويورك قولها، إن سيلدويتز (64 عاما)، قبض عليه أمس الأربعاء، بتهم أولية تتعلق بجرائم الكراهية والمضايقة المشددة من الدرجة الثانية والمطاردة التي تسبب الخوف، والمطاردة في العمل، ولم تتضح بعدُ التهم التي سيواجهها في نهاية المطاف عندما تصل القضية إلى مكتب المدعي العام في مانهاتن.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي الأمريكية والعربية، قد ضجت بمقاطع فيديو للمسؤول السابق في الإدارة الأمريكية، وهو يقوم بتحرش لفظي واعتداء عنصري على البائع العربي ذي الأصل المصري.

وتضمنت مقاطع من الفيديو المتداولة لحظات يشهر فيها المسؤول الأمريكي السابق العلم الإسرائيلي في وجه البائع العربي، ويوجه إليه سيلا من الإهانات، قائلا “سأضع لافتة هنا تقول إن هذا الرجل يدعم حماس”.

وشغل سيلدوويتز منصب المدير بالنيابة لمديرية جنوب آسيا بمجلس الأمن القومي في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وفقًا لصفحة الملف الشخصي التي تمت إزالتها من الموقع الإلكتروني لمجموعة الضغط التي تدعى “غوثام للعلاقات الحكومية”.

ووفقًا لملفه الشخصي على موقع “لينكد إن”، خدم سيلدوويتز في هذا المنصب من فبراير 2009 إلى يناير 2011 خلال إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما.

المصدر : فوكس نيوز + مواقع التواصل