مرشح ديمقراطي “يرفض عرضًا بقيمة 20 مليون دولار من اللوبي الإسرائيلي” لمنافسة رشيدة طليب في الانتخابات

المرشح الديمقراطي لمجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية ميشيغان هيل هاربر (الفرنسية)

كشف المرشح الديمقراطي لمجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية ميشيغان (هيل هاربر) أنه عُرض عليه مبلغ 20 مليون دولار لإنهاء حملته الانتخابية لمجلس الشيوخ وخوض تحدٍّ ضد النائبة ذات الأصل الفلسطيني رشيدة طليب على مقعدها في مجلس النواب.

وكتب المرشح الديمقراطي لمجلس الشيوخ الأمريكي في تغريدة على منصة إكس “لم أكن أنوي أن تصبح مكالمة هاتفية خاصة علنية، ولكن بعد أن حدث ذلك.. فالحقيقة هي أن أحد أكبر المانحين لمنظمة (أيباك) عرض علي مبلغ 20 مليون دولار إذا انسحبت من سباق الترشح لمجلس الشيوخ وخضت الانتخابات ضد رشيدة طليب، وقد رفضت ذلك”.

وأيباك منظمة أمريكية يهودية، وتعد أقوى جماعات الضغط في الولايات المتحدة، وأكثرها تأثيرا في الكونغرس الأمريكي، وتهدف إلى ضمان دعم أمريكي متواصل لإسرائيل.

وجاء تصريح المرشح الديمقراطي تعليقا على ما كشفته صحيفة (بوليتيكو) الأمريكية بشأن ما حدث للمرشح الديمقراطي، وذكرت فيه أن رجل أعمال اتصل بالمرشح وعرض عليه المبلغ.

وقالت الصحيفة إن رجل أعمال من ميشيغان اتصل بالمرشح الديمقراطي لمجلس الشيوخ هيل هاربر وعرض عليه 20 مليون دولار من مساهمات الحملة إذا وافق على الانسحاب وقام بتحدٍّ أساسي للنائبة رشيدة طليب.

ونقلت عن مصدر مطلع لم تسمّه، أن هاربر رفض عرضا في 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي من جهة مانحة، وهي (ليندن نيلسون) الذي كان سيوفر المبلغ من 10 ملايين دولار من المساهمات المجمعة مباشرة لحملة هاربر، و10 ملايين دولار من النفقات المستقلة.

وقالت الصحيفة إن هاربر رفض التعليق بشكل رسمي على مكالمة نيلسون، وهو رجل أعمال من ميشيغان ومانح سابق للمرشحين في كلا الحزبين، لكنه روى المكالمة بنفس شروط المصدر في منشور على منصة إكس بعد نشر هذه القصة.

هيل هاربر رفض عرضا بـ20 مليون دولار لإزاحة رشيدة طليب (الفرنسية)

وتبرع نيلسون سابقًا لمجموعة تسعى إلى إقالة رشيدة طليب، وله تاريخ في المشاركة مع لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية، التي انتقدتها، وتبرع لمرشحين ديمقراطيين آخرين في ميشيغان.

وقالت الصحيفة إن الواقعة توضح مدى حدة الردود السلبية اتجاه رشيدة طليب، الأمريكية الفلسطينية الوحيدة في الكونغرس، ردًّا على انتقاداتها الصريحة للحكومة الإسرائيلية منذ بدء الحرب في غزة.

وانضم أكثر من 20 ديمقراطيًّا إلى الجمهوريين في التصويت لإدانة رشيدة طليب في وقت سابق من هذا الشهر بعد أن أحضرت شعارًا مؤيدًا للفلسطينيين يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه يدعو إلى القضاء على إسرائيل، ونفت رشيدة طليب ذلك.

عضو الكونغرس الأمريكي ذات الأصل الفلسطيني رشيدة طليب (رويترز)

ودعت رشيدة طليب إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة، وهو الموقف الذي يحشد ببطء المزيد من الدعم الديمقراطي مع تزايد الخسائر البشرية الناجمة عن الحرب في غزة.

ويستعد الديمقراطي هاربر من ولاية ميشيغان، لإعادة انتخابه عام 2024، وهو ممثل وصاحب عمل، وقدم نفسه أيضًا على أنه تقدمي في الانتخابات التمهيدية لخلافة السيناتورة المتقاعدة ديبي ستابينو (ديمقراطية من ميشيغان).

المصدر : الجزيرة مباشر