خبير عسكري: هذه قدرات قذائف “الياسين 105” التي طورتها كتائب القسام (فيديو)

قال الخبير العسكري مأمون أبو نوار إن معركة طوفان الأقصى كشفت أن كتائب عز الدين القسام تمتلك ترسانة كبرى من الأسلحة بإمكانها أن تلحق بالغ الأذى بجيش الاحتلال الاسرائيلي.

وأضاف أبو نوار للجزيرة مباشر، مساء السبت، أن “الياسين 105” التي أدخلتها المقاومة إلى المعركة منذ يومين هي قذائف روسية الأصل تم تطويرها في مصانع حماس تحت الأرض.

وتابع “التقنيات الجديدة التي أدخلتها المقاومة على هذه القذائف جعلتها أكثر دقة ونجاعة، إذ صار بإمكان قذيفة تكلف 3 آلاف دولار أن تدمر دبابة بقيمة ملايين الدولارات”.

وتتميز قذائف “الياسين 105” بقدرة تدميرية عالية ودقيقة، كما يمكن إطلاقها بواسطة قاذف (آر بي جي)، وتُستخدم ضد الآليات والمدرعات.

وأوضح أبو نوار أن هذه القذائف أضحت جزءا من الاستراتيجية الحربية للمقاومة في غزة، وبالإمكان استعمالها في حرب المدن وخارجها.

وقال “نجاح المقاومة في تطوير هذه القذائف والصواريخ جعل جيش الاحتلال الإسرائيلي عاجزا عن ردع المقاومة”.

وكانت كتائب القسام قد نشرت، السبت، مشاهد من اشتباكات خاضها مقاتلوها مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على مشارف مخيم الشاطئ وحي الشيخ رضوان، أسفرت عن تدمير 10 آليات واعتلاء إحداها.

وتضمّن الفيديو المنشور إطلاق مقاتلي القسام قذائف “الياسين 105” على آليات جيش الاحتلال الإسرائيلي من المسافة صفر.

المصدر : الجزيرة مباشر