أحد أفراد الدفاع المدني ينهار باكتشاف جثة زوج ابنته في المستشفى (فيديو)

انهار أحد أفراد الدفاع المدني الفلسطيني، اليوم الخميس، عندما اكتشف أن زوج ابنته استشهد في قصف للاحتلال الإسرائيلي على منزله بمدينة رفح في قطاع غزة.

وبكى الرجل بحرقة في مشرحة مستشفى “أبو يوسف النجار” برفح جنوب القطاع، وظهرت آثار الصدمة عليه وهو يشاهد جثة الشهيد من بعيد.

وانهارت زوجة الشهيد وهي تردد دعاء “اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرا منها”، من داخل المشرحة.

واستشهد الشاب في قصف منزل عائلة عاشور في مخيم الشابورة برفح، وتوافد أفراد الأسرة على المستشفى لتوديع الشهيد وقد ظهر عليهم الحزن.

وتركّزت المعارك بين الجيش الإسرائيلي وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مدينة غزة في شمال القطاع المحاصر بعد دخول الحرب شهرها الثاني.

وتتكثف عمليات القصف الجوي والمدفعي التي أدت حتى الآن إلى استشهاد 10569 شخصا، بينهم 4324 طفلا و2823 امرأة، وأصابة 26475 مواطنا، وفق وزارة الصحة في القطاع.

وذلك إضافة إلى الموت والدمار الذي يحيط بهم من كل صوب، حيث يعاني الفلسطينيون من نقص شديد في الماء والمواد الغذائية والأدوية، كما تستمر معاناة المستشفيات من نفاد الوقود.

المصدر : الجزيرة مباشر