بيت لحم تلغي احتفالات أعياد الميلاد بسبب الحرب في غزة (فيديو)

ألغت مدينة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة أي مظاهر للاحتفال بأعياد الميلاد، مع استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وخلال مراسم دينية تنظمها كنيسة المهد، قال كاهنها القس عيسى ثلجية “كل يوم نقترب من ميلاد المسيح، ولكن في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها فلسطين، أُلغيت كل الاحتفالات لكن بقيت الصلوات والشعائر الدينية”.

وأضاف “هذه الحرب لا تعرف مسلمًا أو مسيحيًّا، كنيسة أو جامعًا، ولا بيتًا ولا طفلًا، ونطالب جميع الدول خاصة العربية بالوقوف مع الشعب الفلسطيني، والالتفات إلى حجم المعاناة التي يعيشها الأطفال الفلسطينيون سواء من ضحايا الحرب أو الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي”.

وتجدر الإشارة إلى أن إلغاء الاحتفالات بعيد الميلاد في بيت لحم سيكون له انعكاسات اقتصادية سلبية على سكان المدينة.

وأبدى جورج باسوس، أحد سكان بيت لحم، عن حزنه لغياب مظاهر الاحتفال هذا العام. وأشار إلى التأثير المباشر على الوضع الاقتصادي والاجتماعي في المدينة جراء هذا الإلغاء.

وأضاف أن أحد مظاهر هذا التردي الاقتصادي سيتمثل في غياب السياح الأجانب والسكان المحليين عن المدينة، مشيرًا إلى أن “ما يحدث له تأثير على السياحة المحلية في قرى ومدن الأراضي المقدسة، وهذا وضع مؤلم للغاية، إذ يعكس حالة من عدم الشعور بالأمان وعدم الاستقرار في مكان ينشر السلام”.

وقال أحد سكان المدينة المسلمين “إلغاء الاحتفالات هو أقل شيء يمكن أن تقدمه بيت لحم لأهالي غزة في هذا التوقيت”، لافتًا إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تُلغى فيها الاحتفالات، بل أُلغيت سابقًا أثناء الانتفاضة الأولى.

المصدر : الجزيرة مباشر