“نومة رومانسية”.. نازح خفيف الظل يسخر من غرق خيمته في الوحل ومياه المطر (فيديو)

نازح في غزة: عائلتي المكونة من 13 فردَا لا تملك غير بطانية واحدة فقط

غمرت مياه الأمطار خيمة لأحد النازحين الفلسطينيين في موقف سيارات مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح بقطاع غزة.

وامتلأت الخيمة بالوحل حتى أصبح من الصعب المكوث فيها، وبينما كان النازحون وأطفالهم يحاولون إنقاذ ما أمكن من أغراضهم سألت مراسلة الجزيرة مباشر غالية حمد عن الوضع فبادر أحد النازحين بالقول بخفة ظل “زي ما أنت شايفة نومة رومانسية”.

لم تحرم الحرب والنزوح والوضع المأساوي النازح الفلسطيني من “خفة الدم”، وسألت المراسلة النازح أين نام هو وأطفاله؟ فأكد أنهم ناموا داخل الخيمة رغم الوحل والمطر.

وقال نازح مسنّ إنه لم يتمكن من النوم طوال الليل بسبب الوضع، موضحًا أنه أخذ أطفاله إلى الدفاع المدني حتى يوفروا لهم مكانا للمكوث فيه لكن أعداد النازحين الكبيرة حالت دون ذلك.

وأفاد نازح أنهم استلموا سجادة منذ أيام فقط عن طريق توزيع المساعدات الإنسانية، إلا أنها غرقت في الوحل ولا يمكنهم غسلها بسبب شحّ المياه. وأضاف آخر أن عائلته المكونة من 13 فردا لا تملك غير بطانية واحدة فقط.

وقال نازح آخر لكاميرا الجزيرة مباشر إن الأطفال في خيام النازحين أصيبوا بنزلة معوية شديدة بسبب البرد الشديد والمطر.

وتسوء أحوال النازحين من أهالي غزة بسبب طول أمد الحرب وزيادة أعداد النازحين وتكدسهم في المستشفيات وعلى الطرقات ومدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، التي لا تسلم بدورها من قصف الاحتلال الإسرائيلي.

ويكثّف جيش الاحتلال قصف غزة في اليوم الـ70 من عدوانه على القطاع المحاصَر؛ ليرتفع عدد الشهداء إلى 18 ألفا و787 والمصابين إلى 50 ألف و897 منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

المصدر : الجزيرة مباشر