“أميرة العود”.. غوغل يحتفي بأسماء حمزة أول ملحنة وعازفة سودانية (فيديو)

وضع محرك البحث العملاق (غوغل) صورة عازفة العود السودانية (أسماء حمزة) في واجهته الرئيسية، احتفاءً بذكرى النجاح الذي حققته في مثل هذا اليوم، والذي شكّل نقلة في مسيرتها الفنية.

وفي مثل هذا اليوم عام 1997، كانت أسماء من بين الفائزين في مسابقة محلية للموسيقى في السودان، وكان فوزها بداية تحوّل في حياتها المهنية، حيث ساعدها في الحصول على اعتراف الموسيقيين في مجال يسيطر عليه الذكور.

من هي أسماء حمزة؟

وأسماء حمزة هي عازفة عود، وتُعَد أول سودانية تمتهن هذه المهنة، لتفتح الباب أمام السودانيات لاحتراف مجال الفن والتلحين الذي كان يُعَد من المحرَّمات في ذلك الوقت.

وُلدت أسماء حمزة في حلفاية الملوك في السودان عام 1936، وكانت تتمنى أن تصبح طبيبة أو مغنية، ولكن مرضًا وُلدت به في أحبالها الصوتية، منعها من مزاولة الغناء، فكانت تصفر بطريقة عذبة لفتت نظر والدها.

وساعدها والدها واشترى لها عودًا عندما لمس فيها شغفًا بالموسيقى ووجدها تجيد العزف، وقد تأثرت كثيرًا بأم كلثوم وعبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب في بداية انطلاقها كملحنة.

وأصبحت أسماء حمزة ملهمة، وحصلت على درجة الأستاذية في التلحين، ليتتلمذ على يديها الموسيقار والعازف السوداني الشهير بشير عباس.

وأسماء حمزة كانت الابنة الوحيدة لأبويها، ثم تزوجت وأنجبت بعد مدة طويلة ابنة وحيدة تدعى (وفاق)، ورُزقت الملحنة الشهيرة بعد ذلك بحفيدتين، وعاشت معهن حتى عمر 82 عامًا.

ومع تقدمها في السن، قامت بتأليف المزيد من الألحان للعديد من الفنانين، وأصبحت تُعرف كواحدة من أوائل الملحنات في السودان، ولُقبت “أميرة العود”.

وتوفيت أسماء حمزة يوم الاثنين 21 مايو/أيار عام 2018 عن عمر ناهز 82 عامًا، وتركت إرثًا فنيًّا كبيرًا حيث قامت بتلحين أكثر من 90 أغنية مع كبار النجوم في السودان والوطن العربي.

المصدر : الجزيرة مباشر