فجر العادلي: هناك محاولات ألمانية للإفراج عن والدي المعتقل في مصر

وسائل إعلام ألمانية حاولت الحصول على رد مصري رسمي ولم تنجح

فجر العادلي علاء العادلي
فجر مع والدها علاء العادلي (يسار) - مواقع التواصل

قالت الناشطة المصرية-الألمانية فجر العادلي لموقع الجزيرة مباشر إن السلطات الألمانية تواصلت مع السلطات المصرية فور اعتقال والدها علاء العادلي في محاولة لإطلاق سراحه، معربة عن أملها في أن تنجح برلين في المساهمة في الإفراج عن والدها.

وعبرت فجر عن أسفها لعدم صدور أي تعليق أو رد مصري سواء رسمي أو غير رسمي على قضية اعتقال والدها، مشيرة إلى أن “وسائل إعلام ألمانية حاولت التواصل مع السلطات المصرية بشأن القضية لكن دون جدوى”.

وقالت إن الاتهامات التي وجهتها النيابة المصرية لوالدها علاء العادلي “اتهامات زائفة”، مشيرة إلى أنه لم يواجه بأي أدلة سواء خلال استجوابه أو خلال جلسة تجديد حبسه احتياطيا.

وبشأن التواصل مع والدها، قالت فجر أن المحامي التقى والدها مرتين، كانت الأولى عقب اعتقاله بيومين، والمرة الثانية كانت خلال جلسة تجديد الحبس الاحتياطي، مشيرة إلى أنها التقت والدها مرتين، كانت الأخيرة يوم الأربعاء الماضي.

وأعربت فجر، في تصريحات لموقع الجزيرة مباشر، عن اعتقادها بأنه ليس من مصلحة السلطات المصرية سياسيا إثارة القضية إعلاميا على المستوى الدولي.

وأضافت أن محاولة “تكميم أفواه الناشطين السياسيين والمعارضين خارج مصر لن ينجح”، بل قد يدفعهم اعتقال أقاربهم أو منعهم من السفر إلى “التصعيد والحديث عن ذلك لوسائل الإعلام”.

وذكرت فجر أنها أبلغت والدها بأنها ستضرب عن الطعام إن لم يُفرج عنه، وطلبت منه عدم الإضراب عن الطعام حفاظاً على صحته لكنه أصر أن يشاركها.

واعتقلت أجهزة الأمن المصرية علاء العادلي يوم 18 أغسطس/آب الماضي فور وصوله إلى مطار القاهرة قادما من ألمانيا، وأمرت النيابة بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق ووجهت له تهم “نشر أخبار كاذبة والانضمام إلى جماعة أُسست على خلاف القانون”.

المصدر : الجزيرة مباشر