“نحن دولة فصل عنصري”.. تصريحات رئيس الموساد الأسبق تثير انقساما في إسرائيل (فيديو)

قال الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات الإسرائيلي (الموساد) تامير باردو، إن إسرائيل تطبق نظام الفصل العنصري (الأبرتهايد) في الضفة الغربية، وانضم بذلك إلى قائمة متزايدة من المسؤولين الإسرائيليين المتقاعدين الذين يرون أن إسرائيل تطبق فصلا عنصريا، مثل ما طُبّق في جنوب إفريقيا وانتهى عام 1994.

وأوضح باردو موقفه في مقابلة مع وكالة أسوشيتد برس “في منطقة تتم فيها محاكمة شخصين بموجب نظامين قانونيين، فهذه دولة فصل عنصري”، وأضاف “يستطيع الإسرائيلي قيادة سيارته في أي مكان يريد، بينما لا يستطيع الفلسطيني ذلك”.

وأحدثت التصريحات صدمة وانقساما واسعا داخل المجتمع الإسرائيلي، وهاجمت الناشطة كورا فيلدر رئيس الموساد الأسبق في تدوينة كتبت فيها “شخص آخر من مجموعة المسنّين الذين أدت شيخوختهم إلى اختيار خيارات محرجة”.

وكتب الأكاديمي في جامعة حيفا، موتي زوهار “في الواقع يجب أن نسمي الأشياء بمسمياتها، فمن أجل أن يتوقف الفصل العنصري، يجب على الإعلام الإسرائيلي التوقف عن دعم ماكينة الأكاذيب والزيف”.

وقال مؤسس رابطة الدفاع عن اليهود في الولايات المتحدة تشاييم بين “يا لها من معجزة، أن تصمد إسرائيل رغم سيطرة الخونة الأشرار على كافة مؤسسات الدولة. اليسار المتطرف المعادي للسامية يسيطر على الموساد وكذلك الشاباك”.

وعلّق المحامي الإسرائيلي دان آدين “بدلا من محاولة السيطرة على الضرر الذي أحدثه هذا التصريح الصادم، والذي أدلى به أحد رؤساء أكبر الأجهزة الأمنية في إسرائيل (وهو التصريح الذي سيثير بالتأكيد أصداء حول العالم). ربما من الأفضل التركيز على المضمون”.

وتابع آدين “الرجل يحذر من أن يتم التضحية بدولة إسرائيل -حلم الأجيال- وتدميرها على يد اليمين. الاحتلال لا يستحق كل هذا العناء. الانفصال عن الفلسطينيين ضروري لوجودنا”.

ورأى السياسي وعضو الكنيست السابق موسى راز أن تصريح رئيس الموساد الأسبق من البديهيات، معبرا بالقول “مثلما تشرق الشمس من الشرق فالفصل العنصري يجب أن يُقاوم، في حي الشيخ جراح وأي مكان آخر”.

وفي يوليو/تموز الماضي، قال رئيس جهاز “الموساد” الإسرائيلي الأسبق تامير باردو إن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو “فكك الجيش الإسرائيلي والموساد، وأصبحت إسرائيل أمة ممزقة إلى قسمين”.

وقال باردو لهيئة البث الإسرائيلي: “نحن نمر بظروف مشابهة لظروف كو كلوكس كلان”. وأضاف: ” لقد تحالف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع أحزاب عنصرية مروعة ومواقفه ليست بعيدة عنهم”.

وتابع: “لو أن دولة ما سنّت بعض هذه القوانين التي نسنّها هنا، لقلنا إنها قوانين عنصرية ومعادية للسامية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي