الاتحاد الأفريقي يعلن تشكيل لجنة من ثلاث شخصيات بارزة للعمل على إنهاء الحرب في السودان

موسى فكي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي دعا جميع الأطراف في السودان للتعاون مع اللجنة التي شكلها الاتحاد
موسى فكي رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي دعا جميع الأطراف في السودان للتعاون مع اللجنة التي شكلها الاتحاد (جيتي)

أعلن رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي في بيان، الأربعاء، عن تشكيل لجنة تضم ثلاث شخصيات أفريقية بارزة كأعضاء في “لجنة الاتحاد الأفريقي للسلام رفيعة المستوى للعمل على إحلال السلام في السودان”.

وقال الاتحاد الأفريقي في بيانه، إن تعيين أعضاء اللجنة يدخل حيز التنفيذ فورًا، تماشيًا مع قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي، وفي إطار تفويض الاتحاد الأفريقي وعزمه على ترسيخ السلام والاستقرار في القارة.

وأوضح البيان أن لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى ستتعاون مع جميع الأطراف السودانية و”كافة القوى المدنية والجهات العسكرية المتحاربة والجهات الفاعلة الإقليمية والدولية بما في ذلك الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا “إيغاد” والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية” لضمان عملية شاملة تفضي إلى إحلال سلام سريع واستعادة النظام الدستوري والاستقرار في السودان”.

وتضم اللجنة محمد ابن شمباس الممثل السامي للاتحاد الأفريقي لإسكات الإسلحة – رئيسًا للجنة، وكان مبعوثا سابقًا لدارفور، وسبيشوزا وانديرا كازيبوي نائبة رئيس جمهورية أوغندا السابقة – عضوًا، وفرانسيسكو ماديرا الممثل الخاص السابق لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي لدى الصومال ورئيس بعثة الاتحاد الأفريقي الانتقالية في الصومال – عضوًا.

ودعا رئيس المفوضية، جميع الأطراف السودانية والمجتمع الدولي إلى تقديم التعاون والدعم اللازمين لأعضاء اللجنة نحو تنفيذ تفويضهم بنجاح.

ملايين من النازحين السودانيين بسبب الحرب يواجهون ظروفا معيشية قاسية
ملايين من النازحين السودانيين بسبب الحرب يواجهون ظروفًا معيشية قاسية (الأناضول)

تأتي هذه الخطوة من جانب الاتحاد الأفريقي بعد يوم واحد من إصدار الخارجية السودانية بيانًا قالت فيه إن وزير الخارجية علي الصادق أبلغ وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في جيبوتي، ورئيس مجلس “إيغاد” الوزاري، عبر رسالة مكتوبة، قرار حكومة السودان بوقف الانخراط وتجميد التعامل مع منظمة “إيغاد” بشأن ملف الأزمة الراهنة في السودان.

وأوضحت الخارجية السودانية في بيانها أن “القرار بسبب التجاوزات التي ارتكبتها المنظمة بإقحام الوضع في السودان ضمن جدول أعمال القمة الاستثنائية الثانية والأربعين لرؤساء دول وحكومات ‘إيغاد’ المقرر عقدها في العاصمة الأوغندية كمبالا الخميس المقبل، دون التشاور مع السودان”.

وعلى الجانب الآخر أكد قائد قوات الدعم السريع بالسودان محمد حمدان دقلو (حميدتي) التزامه بالمفاوضات والحوار والسلام بُغية رسم مستقبل أفضل للسودان، على حد قوله. ونوه إلى أنهم “يدخلون المفاوضات بحسن نية وعزيمة لإنجاحها”.

وشدد حميدتي في بيان على أن طبيعة اجتماع رؤساء “إيغاد” أو أي مفاوضات مقبلة “ليست مسألة تتعلق بالمصالح الشخصية، ولا ينبغي لها أن تدور حول أجندة مجموعة بعينها”.

المصدر : الجزيرة مباشر + تويتر