فتاة مريضة بالسرطان في غزة تروي تفاصيل اعتقال الاحتلال لها (شاهد)

إسراء الفار: اليهود اعتقلوني وعرفوا إن عندي كانسر، بس مارضيوش يشربوني ميه ولا يطعموني

تعاني إسراء الفار تدهورا حادا في حالتها الصحية وانعدام الرعاية الطبية جراء إصابتها بسرطان القولون، حيث نزحت الفتاة برفقة والدتها من غزة إلى رفح مشيا، مُبيّنة أنها رأت أشلاء وجثثا لكثير من الشهداء على الطرق، ولاقت مضايقات عديدة من قِبل جنود الاحتلال، الأمر الذي ضاعف من معاناتها، حسب قولها.

وتروي إسراء ظروف اعتقالها رغم المرض الذي تعانيه، قائلة “اليهود اعتقلوني وعرفوا إن عندي كانسر، بس مارضيوش يشربوني ميه ولا يطعموني”، وتقول إن جنود الاحتلال الموجودين على أحد الحواجز اعتقلوها هي ووالدها أثناء نزوحهما، ليتم بعد ذلك الإفراج عنها والإبقاء على والدها الذي لا تعرف عنه شيئا حتى هذه اللحظة منذ قرابة شهر.

وتؤكد الفتاة، التي تعاني ويلات الحرب والمرض والنزوح وفراق الأب، أنها منذ أشهر لم تتمكن من أخذ العلاج الخاص بها، إذ حاولت أكثر من مرة الوصول إلى مكان وجوده، ولكن القصف حال دون حصولها على حقها في الدواء.

“مفيش شيء نظيف”

وتصف إسراء وضعها الصحي الذي يتفاقم يوما بعد الآخر بالتعيس، قائلة “مفيش شيء نظيف، هنا كل شيء بتلاقيه مش نظيف، الناس مش قادرة تنظف حالها حتى تعمل أكل نظيف”، مؤكدة أن مرضها يتطلب تناولها طعاما صحيا ولكنه على وقع الحرب غير متوفر.

وناشدت والدتها دول العالم مساعدة ابنتها التي لم تتمكن من توفير الأدوية اللازمة لها وغيرها من أغراض الأكل والشرب النظيفة التي يحتاج إليها مريض السرطان.

وذكرت أنها باعت “جوّال” ابنتها من أجل توفير احتياجاتهم الأساسية فور وصولهم إلى مخيم رفح، لكن ذلك لم يكن كافيا، حيث تقول صباح “إحنا طالعين من غزة وما معانا شيكل، اضطرت أختها تبيع جوّالها”.

كما ذكرت صباح أن ابنتها المريضة إسراء بحاجة إلى رعاية خاصة، لكن ظروف النزوح الصعبة لم تساعدهم على توفير ذلك، وأشارت إلى ذلك بقولها “مريض السرطان بده عناية بده أكل وشرب خاص بده رعاية، لكن لا يوجد هنا رعاية ولا نظافة ولا إشي، يعني مخدة لمريضة السرطان مش محصلينها”.

وتأمل الأم سفر ابنتها العاجل إلى الخارج لتكمل رحلة علاجها، مشيرة إلى أن ما يحدث لها وهي لم تتجاوز 17 عاما يُعَد “حراما” على حد وصفها ، وذكرت أنه من الصعب أن ترى ابنتها تذهب إلى الموت أمام عينيها وهي غير قادرة على توفير أبسط مقومات الحياة لها.

المصدر : الجزيرة مباشر