محتجون ضد الحرب في غزة يقاطعون كلمة بايدن خلال مؤتمر في واشنطن (شاهد)

قامت قوات الأمن بجرّ المحتجين على الأرض لإخراجهم من القاعة

الولايات المتحدة جوزيف بايدن
الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن (رويترز)

لليوم الثاني على التوالي، قاطع محتجون على الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة كلمة للرئيس الأمريكي جو بايدن أمام مؤتمر لنقابة عمال السيارات في واشنطن، أمس الأربعاء.

وأظهرت لقطات المحتجون وهم يهتفون “يجب أن تستيقظ” أثناء إلقاء باين خطابه، الأربعاء، فيما جرّتهم قوات الأمن على الأرض لإخراجهم من القاعة.

والثلاثاء، قاطع ناشطون مؤيدون للقضية الفلسطينية خطابا لبايدن مرات عدة في تجمع انتخابي بولاية فرجينيا.

وردد الناشطون هتاف “أوقفوا تمويل الإبادة الجماعية” أثناء كلمة بايدن قبل إخراجهم من المكان، وأمام مبنى الصالة نُظّمت وقفة احتجاجية تنديدًا بقتل إسرائيل أكثر من 25 ألف فلسطيني في غزة، ورفضا لتبرير ذلك بحجة “الدفاع عن النفس”.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها “فقط المجتمعات المريضة ترتكب الإبادة الجماعية”، و”ضرائبكم تقتل الأطفال في غزة” و”أوقفوا إطلاق النار الآن” و”السفاح جو، يداك ملطختان بالدماء”.

وترك المحتجون دمى وأثواب أطفال مبللة بسائل أحمر، وسوائل ملونة بالدم في زجاجات بلاستيكية مقابل مبنى الصالة.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023 يشن جيش الاحتلال الإسرائيلي حربا مدمرة على قطاع غزة، خلفت حتى صباح الثلاثاء “25 ألفا و490 شهيدا و63 ألفا و354 مصابا معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل