أكسيوس: تحول “حساس” داخل إدارة بايدن بشأن الدولة الفلسطينية

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في لقاء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس (غيتي)

كشف موقع أكسيوس نقلا عن مسؤولين أمريكيين أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن طلب من مسؤولي وزارته إجراء مراجعة وتقديم خيارات سياسية بشأن الاعتراف الأمريكي والدولي المحتمل بدولة فلسطينية بعد الحرب في غزة.

وأوضح الموقع الأمريكي أن هذا القرار الذي يمثل تحولا جديدا في التفكير داخل إدارة بايدن بشأن الاعتراف بدولة فلسطينية، يمثل “أمرا حساسا على الصعيد الدولي والمحلي”.

وأكد الموقع أن سياسة الولايات المتحدة ظلت لعقود من الزمن “تعارض الاعتراف بدولة فلسطين سواء على المستوى الثنائي أو في مؤسسات الأمم المتحدة، وأن مشروع الدولة الفلسطينية لن يتحقق إلا من خلال المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية”، لكن الجهود المبذولة للخروج من الحرب الدائرة حاليا في غزة، فتحت الباب أمام إعادة التفكير في الكثير من النماذج والسياسات الأمريكية القديمة.

وقال مسؤول أمريكي كبير للموقع إن بعض صناع القرار في إدارة الرئيس بايدن، يعتقدون أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية ينبغي أن يكون الخطوة الأولى في المفاوضات لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني بدلًا من الخطوة الأخيرة.

وتربط إدارة بايدن التطبيع المحتمل بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية بإنشاء مسار لإقامة دولة فلسطينية كجزء من استراتيجيتها بعد الحرب.

وتستند هذه المبادرة على الجهود التي بذلتها الإدارة قبل 7 أكتوبر/تشرين الأول للتفاوض على صفقة ضخمة مع المملكة العربية السعودية تضمنت اتفاق سلام بين المملكة وإسرائيل.

وشدد الموقع على أن المسؤولين السعوديين أوضحوا بصورة علنية أن أي اتفاق تطبيع محتمل مع إسرائيل سيكون مشروطًا بإنشاء مسار “لا رجعة فيه” نحو إقامة دولة فلسطينية.

واعتبر الموقع أن خيارات التحرك الأمريكي بشأن هذه القضية تتضمن:

  1. الاعتراف الثنائي بدولة فلسطين، من خلال عدم استخدام حق النقض الأمريكي لمنع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من الاعتراف بفلسطين دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة.
  2. تشجيع الدول الأخرى على الاعتراف بفلسطين من خلال مراجعة الخيارات المتعلقة بالاعتراف بالدولة الفلسطينية على الصعيد العالمي.

وأوضح الموقع نقلا عن هؤلاء المسؤولين الأمريكيين أن بلينكن طلب أيضًا مراجعة الشكل الذي ستبدو عليه دولة فلسطينية منزوعة السلاح بناءً على نماذج أخرى من جميع أنحاء العالم، مضيفا أن الغرض من هذه المراجعة، النظر في الخيارات المتعلقة بكيفية تنفيذ حل الدولتين بطريقة تضمن الأمن لإسرائيل.

يذكر أن دولة فلسطينية منزوعة السلاح، فكرة اقترحها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مرات عدة، بين عامي 2009 و2015، لكنه لم يشر إليها في السنوات الأخيرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + موقع أكسيوس الأمريكي