بالدواب وسيرا على الأقدام.. نزوح قسري من خان يونس باتجاه رفح وسط القصف (فيديو)

فرّ الآلاف من أهالي خان يونس باتجاه مدينة رفح وسط قصف مدفعي وإطلاق نار مستمر من قبل قوات الاحتلال على أماكن قريبة من مناطق بها مراكز إيواء للنازحين.

وأجبر إطلاق نار وقصف مدفعي على غرب خان يونس، الآلاف من أهالي المدينة إلى الفرار باتجاه مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وحصلت الجزيرة مباشر على مقطع فيديو يبين مئات من النازحين الذين قطعوا مسافات طويلة بالدواب والتكتك والدراجات أو بالأرجل وقد حملوا الأغطية والبطاطين في رحلة نزوح جديدة.

رحلة نزوح جديدة وسط القصف

واضطر بعض الأهالي إلى وضع المسنّين على الكراسي المتحركة وما تيسر لهم من وسائل، في حين اضطر آخرون إلى السير مسافات طويلة وسط الصعوبات الكبيرة والإجهاد.

ووسط هذه الرحلة الطويلة الشاقة، لم تتوقف الغارات التي يشنّها جيش الاحتلال الإسرائيلي، وخاصة قرب جامعة الأقصى التي كان يقيم بها نازحون من مناطق متفرقة من غزة.

وتحولت جامعة الأقصى غرب محافظة خان يونس إلى مركز إيواء يضم آلاف النازحين، لكن الغارات الإسرائيلية طالت المنطقة وشوهد سقوط قذائف بالقرب من الفارين وسماع إطلاق نار كثيف.

غارات قرب النازحين

وأقامت قوات الاحتلال حاجزا قرب الجامعة، وشنّت غارات بالقرب منها؛ مما أدى إلى فرار العديد من الأهالي ومعظمهم من النساء والأطفال باتجاه مدينة رفح وسط القصف المدفعي وإطلاق النار المستمر من قبل الاحتلال.

واليوم الخميس، في اليوم الـ118 من الحرب الإسرائيلية على غزة، تواصلت الغارات الإسرائيلية على القطاع؛ فأسفرت عن استشهاد وإصابة العشرات من الفلسطينيين.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن 34 مواطنا استشهدوا خلال الساعات الـ24 الماضية، من بينهم أطفال ونساء، وذلك جراء قصف الاحتلال وسط وجنوب قطاع غزة.

الحرب على غزة

وأطلقت زوارق الاحتلال الحربية نيران رشاشاتها على شاطئ بحر غزة والوسطى ورفح، كما استهدفت طائرات الاحتلال أرضا فارغة على الحدود الفلسطينية المصرية جنوب مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر