بكاء الأم وسط أطفالها.. أسرة تكابد الأمطار والبرد في خيام النزوح (فيديو)

تعيش أسرة الفرا من غزة، أوضاعا مأساوية داخل خيمتها التي غرقت، بعد هطل أمطار غزيرة في مخيمات النزوح غرب رفح جنوبي قطاع غزة.

ونزحت الأسرة بعدما هُجّرت قسريًّا من منزلها الذي قُصف في غارات إسرائيلية لمدينة خان يونس في الحرب المستمرة التي يشنّها الجيش الإسرائيلي.

عائلة فلسطينية تكابد الأمطار والبرد في خيام النزوح برفح

وبجوار خيمة مهترئة تسكنها العائلة وغمرتها مياه الأمطار، قال عماد الفرا “كنا نايمين فجأة نزل المطر بالليل، لقيت المياه بدت تقرب علينا، فحاولت أبعد أولادي وزوجتي عن الخيمة”.

وقال الأب إنه حاول بشتى الطرق إخراج المياه التي تسللت إلى داخل الخيمة، لكنه فشل في ذلك بسبب هطل مزيد من الأمطار في المنطقة مرة أخرى.

ووثقت كاميرا الجزيرة مباشر من داخل الخيمة المتهالكة، ما آل إليه الحال بعد الأمطار وشرح الأب ما حل بهم بعد هطل الأمطار وسط المعاناة وابتلال أمتعة وملابس العائلة، التي لم يجف بللها حتى بعد طلوع الشمس.

أطفال يحتمون من المطر تحت خيمة في رفح بجنوب قطاع غزة (الفرنسية)

بكاء الأم وسط أطفالها

وبعيون لم تغمض طوال الليل، وصفت الأم إيمان الفرا حالها وحال أطفالها بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت في الليل وتسربت إلى داخل الخيمة، وقالت “صرت أعيط وأنا حاطة أطفالي بحضني”.

وتساءلت “أليس من حقهم العيش بأمان كباقي العالم؟”، وقالت “مش على أساس الأونروا جابونا على منطقة أمان؟ الأونروا اللي مسؤولة عن الخيم والنازحين جابونا وحطونا هان، وين الأمان؟”.

المصدر : الجزيرة مباشر