سيناتور أمريكي يحرج مؤسس فيسبوك ويدفعه إلى الاعتذار علنا (شاهد)

انتقد السيناتور، زوكربيرغ واتهمه بالسعي إلى الربح من دون الاكتراث بسلامة الأطفال

واجه الرؤساء التنفيذيون لشركات التكنولوجيا بما في ذلك الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا” مارك زوكربيرغ، انتقادات حادة في جلسة عقدتها اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ الأمريكي، حول المخاطر التي تشكلها منصات التواصل الاجتماعي على الأطفال.

استُدعي للشهادة في الجلسة مؤسس “فيسبوك” والرؤساء التنفيذيون لـ”تيك توك” و”سناب شات” و”إكس”. وقال المشرعون الأمريكيون إن منصات التواصل الاجتماعي يجب أن تتحمل المزيد من المسؤولية عندما يتعرض الأطفال للأذى عبر الإنترنت.

واستشهد العديد من المشرعين بتقارير صحفية تقول إن “خوارزميات المنصات الرقمية لا تحمي الأطفال من المتحرشين جنسيًّا”، وأشاروا إلى الدعاوى القضائية التي رفعها آباء سعيًا إلى مساءلة المنصات.

وردّ زوكربيرغ، الذي نال القسط الأكبر من الانتقادات والأسئلة في الجلسة، بأن هناك جوانب إيجابية لتفاعلات الأطفال على منصات “ميتا”، كما أشاد باستثمار فيسبوك في العمل المتعلق بسلامة الأطفال، قائلًا إن الشركة تجاوزت المتطلبات القانونية في سعيها لإزالة المواد المسيئة.

وقال زوكربيرغ “أنا فخور بالعمل الذي تقوم به فرقنا لتحسين سلامة الأطفال عبر الإنترنت من خلال خدماتنا وعبر الإنترنت بالكامل”.

قال المشرعون الأمريكيون إن منصات التواصل الاجتماعي يجب أن تتحمل المزيد من المسؤولية (غيتي – أرشيفية)

اتهامات بالسعي إلى الربح

ومن جانبه انتقد السيناتور جوش هاولي من ولاية ميسوري -المعروف بتوجيه انتقادات حادة في جلسات الاستماع بمجلس الشيوخ- زوكربيرغ، واتهمه بالسعي إلى الربح من دون الاكتراث بسلامة الأطفال.

وقال لزوكربيرغ “هل تعرف من يجلس خلفك؟” هناك عائلات من جميع أنحاء البلاد تعرض أطفالها لأذى شديد أو رحلوا بسبب استخدام منصاتك، دعني أسألك هل تم تعويض أحد من الضحايا؟ ألا تعتقد أنهم يستحقون بعض التعويض عما فعلته منصتك؟”.

ورد زوكربيرغ قائلا “من خلال خدمات الاستشارة نساعد في التعامل مع المشكلات، ومهمتنا هي التأكد من أننا نبني أدوات للمساعدة في الحفاظ على سلامة الأطفال، ومهمتنا وما نأخذه على محمل الجد هو التأكد من أننا نبني أدوات رائدة في الصناعة للعثور على الأدوات الضارة”، ليرد عليه السيناتور جوش هولي: “بل لكسب المال”.

ثم استطرد قائلًا “هناك عائلات الضحايا هنا اليوم هل اعتذرت لهم؟ هل ترغب في القيام بذلك الآن؟ إنهم هنا، وأنت على شاشة التلفزيون الوطني. هل ترغب الآن في الاعتذار للضحايا الذين تعرضوا للأذى؟ هل ترغب في الاعتذار عما فعلته لهؤلاء الناس الطيبين؟”.

زوكربيرغ يعتذر

ثم اضطر مؤسس فيسبوك للوقوف واستدار وقال لعائلات تحمل صور أطفالها الذين تعرضوا إلى أذى “أنا آسف على كل ما مررتم به، إنه فظيع. لا ينبغي لأحد أن يمر بالأشياء التي مرت بها عائلاتكم”.

وأضاف “لهذا السبب نستثمر الكثير وسنواصل بذل الجهود الرائدة في الصناعة، للتأكد من عدم اضطرار أي شخص إلى المرور بأنواع الأشياء التي كان عليكم أن تعانوا منها”.

ومع بدء الجلسة، قامت لجنة الاستماع بتشغيل مقطع فيديو تحدث فيه الأطفال عن تعرضهم للتنمّر على منصات التواصل الاجتماعي. وروى أعضاء مجلس الشيوخ قصصا لشباب انتحروا بعد تعرضهم للابتزاز مقابل المال بعد مشاركة الصور مع المحتالين الجنسيين.

المصدر : الجزيرة مباشر