“شمعاتك الثلاثة استشهدوا”.. فني بالمستشفى الأوروبي يفجع بأبنائه أثناء عمله (فيديو)

تلقى المواطن الفلسطيني مروان التتري، الذي يشتغل فني كهرباء بمستشفى غزة الأوروبي في مدينة خان يونس، خبر استشهاد ثلاثة من أبنائه، وهو على رأس عمله، بعد ابتعاده عن الأسرة 4 أشهر لانشغاله بالعمل.

وقال التتري في لقاء مع الجزيرة مباشر إنه رفض مغادرة المستشفى، لإدراكه الظروف الصعبة التي يعاني منها هو وزملاؤه: “أنا موجود اليوم في المستشفى منذ 7 أكتوبر الماضي”.

وتلقى الرجل خبر استشهاد أبنائه الثلاثة عبر مكالمة هاتفية من زوجته التي أخبرته بالحادثة قائلة: “شمعاتك الثلاثة استشهدوا”.

ولم يتمكن التتري من الوصول إلى أسرته، بعد استشهاد أبنائه الثلاثة قرب منزلهم في خان يونس بصاروخ، موضحا أنه لا يعرف مصيرهم حتى الآن، إذ يستهدف جيش الاحتلال كل من يقترب من المكان بإطلاق النار عليه.

وقال إنه سعى للتواصل مع الجهات الرسمية لكن دون جدوى.

وأضاف التتري أن أولاده كانوا على معرفة بعمله وأهميته وكانوا يدعمونه، ويصف طبيعة عمله قائلا: “أرواح ناس معلقة على رقبتي”.

أما زوجة التتري فأكدت للجزيرة مباشر عجزهم عن توفير مأوى لهم، بعدما طردتهم قوات الاحتلال من المنطقة التي كانوا فيها. فاضطروا إلى الذهاب إلى مقر عمل زوجها بالمستشفى والبقاء معه.

وأضافت أن أبناءها الثلاثة كانوا يطلبون الشهادة: “طلبوها ونالوها”.

المصدر : الجزيرة مباشر