شاهد: يهود أمريكيون يعتصمون داخل مكتب نواب في الكونغرس اعتراضا على دعمهم لإسرائيل

متظاهرون أمريكيون يهود يطالبون بوقف الحرب على غزة (منصات التواصل)

اعتصم ناشطون مؤيدون لفلسطين ويهود مناهضون للحرب على غزة، الجمعة، داخل مكتب عضو مجلس الشيوخ عن مدينة بوسطن في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، إد ماركي، والنائبة إليزابيث وراين عن الحزب الديمقراطي، لحثهما على التصويت بـ”لا” على المساعدات العسكرية غير المشروطة لإسرائيل التي قُدّرت قيمتها بـ14.1 مليار دولار.

وحمل الناشطون لافتات تحث النواب على وقف الإبادة الجماعية في غزة، وإنهاء المساعدات الأمريكية لسلطات الاحتلال.

ورغم تطويق الشرطة للمحتجين، فإن منسقة حركة “إف نوت ناو” المنظمة للمظاهرة تحدثت عن أنهم من اليهود الأمريكيين، وأن أعضاء الحركة يطالبون بوقف دائم لإطلاق النار كخطوة أولى نحو نهاية سياسة الفصل العنصري والاحتلال المستمر.

وأشارت إلى أنه لا يوجد أمان لليهود مع استمرار سياسة الفصل العنصري، وقالت “لا أمان مع الاحتلال. لا أمان في الإبادة الجماعية”.

وتحدثت ناشطة أخرى من المحتجين قائلة “نتنياهو (رئيس الوزراء الإسرائيلي) ليس لديه اهتمام بالدبلوماسية، بما في ذلك تبادل الرهائن أو إمكانية السلام عبر الحل السياسي”.

وأضافت “لا شك أن حزمة المساعدات الأمريكية الضخمة بمثابة شيك على بياض لتمويل جرائم الحرب والتطهير العرقي”.

وقالت ناشطة أخرى موجهة كلامها إلى النائب إد ماركي “نتوسل إليك، أوقف الإبادة الجماعية. نحن لسنا أغبياء، الكثير منا لم يصوت لك فحسب، بل قمنا بحملات انتخابية، وطرقنا الأبواب، وأجرينا مكالمات، وبذلنا كل ما في وسعنا من أجل انتخابك. أرجوك لا تخذلنا”.

يُذكر أنه منذ بداية الحرب على غزة، نظمت حركة “صوت اليهود من أجل السلام”، إلى جانب منظمات يهودية أمريكية أخرى، وقفات احتجاجية ومظاهرات شعبية شارك فيها الآلاف من أعضاء الجالية اليهودية في مدينتي نيويورك وواشنطن ومدن أخرى، لإعلان موقفهم الرافض للعدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل