مصر تحذر من النشاط العسكري الإسرائيلي جنوب غزة

وزير الخارجية المصري سامح شكري (غيتي)

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن النشاط العسكري الإسرائيلي جنوب غزة ينبئ بمزيد من التصعيد.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك، السبت، مع نائبة رئيس الوزراء وزيرة خارجية بلغاريا “ماريا غابرييل” بمقر وزارة الخارجية المصرية فى العاصمة الإدارية، أكد شكري أن الوضع في غزة لا يحتمل مزيدًا من التصعيد والقتل، مؤكدًا أن زيادة العمليات العسكرية في غزة ستكون لها نتائج وخيمة.

وحذر الوزير المصري من أي تصعيد إضافي، لافتًا إلى أن الاتصالات مستمرة لوضع إطار يسمح بالتوصل إلى هدنة في غزة.

ومضى قائلًا “التطورات في رفح تنذر بمزيد من التدهور في قطاع غزة، ومصر حذرت من اتساع رقعة الصراع في المنطقة”.

بدورها، أكدت الوزيرة البلغارية أن مصر دولة محورية وشريك استراتيجي في المنطقة، مشيرة إلى أنهم يهدفون إلى التعاون مع مصر لتقديم حلول للقضايا الدولية.

 تعزيزات عسكرية مصرية تزامنا مع الحديث عن تصعيد إسرائيلي بالهجوم على رفح
تعزيزات عسكرية مصرية تزامنا مع الحديث عن تصعيد إسرائيلي بالهجوم على رفح (رويترز)

وكان مصدران أمنيان مصريان قد قالا لوكالة رويترز إن القاهرة أرسلت نحو 40 دبابة وناقلة جند مدرعة إلى شمال شرقي سيناء خلال الأسبوعين الماضيين، تزامنًا مع أنباء عن تصديق الجيش الإسرائيلي على عملية عسكرية في رفح.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن الاستعدادات لعملية في رفح بدأت قبل أسابيع، وأن الجيش وافق بالفعل على خطة تتضمن ضرورة إجلاء النازحين.

المصدر : الجزيرة مباشر