مأساة أمّ فلسطينية مع عائلتها بعد تعرضهم للقصف مرتين (شاهد)

(الجزيرة مباشر)
أخذت الأم تلهج بحمد الله بعد نجاتها من القصف الإسرائيلي مرتين (الجزيرة مباشر)

روت أمّ فلسطينية مأساتها مع عائلتها بعد تعرضهم للقصف مرتين من جانب جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي يشن حربا متواصلة على قطاع غزة منذ 130 يوما.

وقالت الأم التي نزحت من شمالي القطاع إلى رفح طلبا لأمان لم تجده “كانت ليلة رعب، كان الأولاد نايمين وما شفنا إلا ها الحيطان بتهيل (تسقط) علينا، يعني العمود هادا كله وقع على بنتي ووقعت، ضغط الهوا رمانا هنا”.

وأضافت “فكّرها أبوها استشهدت، كل الردم والركام عليهم كان والحمد لله، وهادي المرة الثانية يقصفوا الجامع واحنا ننصاب، يعني المرة الأولى انصابوا وهاي المرة الثانية، من حمد ربنا، ربنا كريم إنه نجانا”.

وتحدثت الابنة عن شوقها للذهاب إلى المدرسة قائلة “عارف الإنجليزي أنا شاطرة فيه، وما إشي الآن هلقيت (ذاكرة) منه، يعني حرام عليهم، نفسي أروح على المدرسة، وهاي آخر سنة لي في مدرسة الوكالة، حرام عليهم يعني”.

وأضافت “عمتي استشهدت وصاحباتي وكلهم، مش عارفة إيش أحكي لك”.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت حتى الثلاثاء 28473 شهيدا و68146 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، إضافة إلى آلاف المفقودين تحت الأنقاض، وفق بيانات فلسطينية وأممية، مما أدى إلى محاكمة دولة الاحتلال بتهمة ارتكاب “جرائم إبادة” للمرة الأولى منذ تأسيسها.

المصدر : الجزيرة مباشر