شاهد: راكب يغدر بسائق في تركيا ويقتله بلا رحمة

وثقت كاميرا مراقبة لحظة مقتل سائق سيارة أجرة في تركيا بيد راكب غادر، بعد أن أشفق عليه السائق من البرد في ولاية إزمير غربي تركيا، أمس الخميس.

وأظهرت اللقطات المأخوذة من كاميرا المراقبة المثبتة في سيارة الأجرة الجريمة البشعة لمقتل السائق الرحيم الذي أشفق على الراكب بعد أن وجده يقف في ساعة متأخرة في الشارع وسط طقس قاس.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن السائق أب لطفلين، وقد لقي حتفه بثلاث رصاصات غادرات أطلقها عليه الراكب اللئيم من الخلف مباشرة بعد أن أوصله إلى وجهته التي طلبها.

وتظهر اللقطات السائق وهو يبتسم بود خلال قيادته السيارة ويقول للراكب إنه تسلّم السيارة حديثًا وبدأ العمل عليها، مضيفًا للراكب الملثم بكمامة “كنت في طريقي للبيت، حينما رأيتك في هذا البرد قلت يجب عليّ أن أقلّه، لا يمكن ترك الناس في هذا البرد”.

ويضيف السائق: “حينما تكون ملثمًا بهذه الكمامة فلن يأخذك أحد”، ليرد عليه الراكب: “أرتديها لأنني مريض”.

وفور توقف السيارة في الوجهة التي طلبها الراكب، أخرج الغادر سلاحا ناريا وعاجل السائق بثلاث رصاصات غادرة من الخلف.

ولم يتوقف السلوك الإجرامي للراكب عند هذا الحد، إذ خرج من المقعد الخلفي وذهب ليصفع السائق على وجهه ويقول له “عليك ألا تثق ببعض الناس”، وأخذ يبحث عن شيء يسرقه قبل أن يغادر السيارة.

ونقلت وسائل إعلام تركية أن أجهزة الشرطة ألقت القبض على القاتل دليل أيسل (19 عاما) في الجريمة التي هزت تركيا.

وقال وزير الصحة التركي اليوم الجمعة، إن السائق لفظ أنفاسه الأخيرة بعدما أجريت له عملية جراحية على أمل إنقاذه.

وأضاف في تغريدة على موقع “إكس”: “سوف يسبب تسجيل الفيديو الذي تم نشره للجمهور حزنًا كبيرًا من حيث اللطف الذي يجري مقابلته بوحشية. وليس لدينا أدنى شك في أن الجاني سينال العقاب الذي يستحقه. رحم الله الفقيد وعزائي لذويه”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل