طفل ينشئ مدينة ألعاب بمخيمات النزوح في رفح (شاهد)

وسط أصوات الاستغاثة والبكاء تعلو أصوات الضحك واللعب في مدينة رفح، حيث بدأ الطفل النازح محمود حمودة، بفكرة إنشاء ألعاب للترفيه عن أطفال غزة داخل مخيمات النزوح.

وقال الطفل النازح محمود للجزيرة مباشر “شفنا الأطفال زهقانين، فقررنا نفتح الألعاب عشان نرفه عن نفسياتهم”.

ويلجأ الأطفال النازحون إلى اللعب تخفيفًا عن أنفسهم، بعد ما حرمهم الاحتلال من الخروج، وتقول الطفلة نعمة ذات الـ10 أعوام “حُرمت من الخروج من منزلي لأكثر من شهرين ونصف، لأن الاحتلال الإسرائيلي هدد بقصف منزلنا في حينها”.

وتضيف “كان نفسي أطلع معلمة، ولكن هذه الحرب أخرت علينا المدارس”.

ويدفع الأطفال ثمنًا باهظًا من أرواحهم ومعنوياتهم جراء الحرب، وعبّرت الطفلة رهف عن حلمها بوقف إطلاق النار والعودة إلى بيتها في مدينة غزة، بالقول “زهقنا كل ساعة نتنقل من مكان لمكان”.

المصدر : الجزيرة مباشر