غزة.. ذبح المواشي لقلة الأعلاف وطفرة في أسعار اللحوم (شاهد)

يشكو الغزيون بمن فيهم التجار من ارتفاع كبير في أسعار المواشي وما يتبعه من ارتفاع في أسعار اللحوم، في وقت يشتد فيه القصف الإسرائيلي على القطاع، وتدهور الحالة المعيشية.

أبو حسني عفانة، صاحب مزرعة ماشية، قال للجزيرة مباشر، إن الحيوانات تموت جوعًا بسبب نفاد الأعلاف، وهو ما اضطره لذبح العجول كلها الموجودة في المزرعة.

وأضاف عفانة، أنه لم يعد باستطاعته شراء مواش أخرى لمزرعته، مرجعًا السبب لإغلاق المعابر وتوقف حركة البيع والشراء “الأزمة صعبة وفش غنم، والموجود غالي محدش بشتري حتى لما بدنا نشتريها مشان نبيعها، بالعافية بتحصل عليها وضعيفة من قلة الأكل والناس وضعها صعب”.

وأشار أبو حسني إلى ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء في أسواق قطاع غزة بسبب تدمير آلة الحرب الإسرائيلية لأجزاء واسعة من مزارع الأبقار والماعز والدواجن في مختلف أنحاء القطاع.

أما حسين أبو جزر، وهو صاحب مزرعة للماشية أيضًا، فلم يتبقَ لديه سوى بقرة واحدة فقط، وفي حديثه للجزيرة مباشر، قال أبو جزر إن عددًا كبيرًا من الأغنام مات بسبب القصف الإسرائيلي على منزل مجاور لمزرعته.

وأردف حسين “حاولت استورد من الخارج ولكن الاحتلال منعنا وأغلق المعابر، ولا يوجد استيراد أو تصدير حتى المواطنين لا تستطيع شراء اللحوم لارتفاع أسعارها، أصبح كيلو اللحم من 100 إلى 110 شيكل”.

كثير من معارض اللحوم باتت مغلقة جراء الحصار (الجزيرة مباشر)
كثير من معارض اللحوم باتت مغلقة جراء الحصار (الجزيرة مباشر)

صاحب محل الجزارة، سليمان أبو شعر وصف أسعار اللحوم بالجنونية، مشيرًا إلى أن كثيرًا من معارض اللحوم مغلقة، وأنه هو الآخر سيغلق جزارته في قادم الأيام.

وأكد سليمان للجزيرة مباشر، أن الناس غير قادرة على شراء اللحوم، وأن كثيرًا من الناس لم تتناول اللحوم منذ بداية الحرب وغير قادرين على شرائها الآن.

وأضاف سليمان “أنا صاحب محل، وبالعافية أحصل على الغنم حتى أبيعه، المزارع شبه فارغة، والمواشي المتوفرة غير صالحة للذبح، إما صغيرة أو نحيفة جدًا من قلة التغذية”.

أما أم أحمد، النازحة من غزة، فقالت إن الحرب صعبة من النواحي جميعها، من القتل والدمار، ومن جشع التجار وارتفاع الأسعار أيضًا، وأكملت “منذ 4 شهور لم نأكل لحوم، والمعلبات دمرت صحتنا”.

المصدر : الجزيرة مباشر