معاناة بحي العامودي في غزة بعد اجتياح الاحتلال (فيديو)

بيّنت جولة لكاميرا الجزيرة مباشر، دمارا واسعا في منطقة العامودي في شمال غربي غزة، وهي حيّ بُني حديثا وكان يضم آلاف المنازل والبيوت المشيّدة على طراز حديث.

وبدا الحي -الذي كان يضم العديد من البيوت الحديثة والفلل والشوارع والخدمات- وقد سوي بالأرض تماما، وبدت المنازل المحطّمة وقد اختفت معالمها.

عادت لتفقد المنزل و”لم تجد الدار ولا الطحين”

“لم تجد الدار ولا الطحين”

قالت هدى من سكان حي بالمنطقة، إنها جاءت إلى المنطقة لتفقد منزلهم وإحضار ملابس لصغارها وطحين تركته في الدار، لكنها لم تجد الدار ولا الطحين، بل إنها لم تعرف الدار.

وقالت هدى أيضا إنها خرجت من أول يوم في الحرب من الدار وعندما رجعت اليوم لتفقدها لم تعرفها، لأنها أصبحت كومة من الركام.

وقالت إنها قد صدمت بعد مشاهدتها للمنطقة التي أصبحت خرابا حتى إنها لم تعرفها، ولم تكن تدري إلى أي مكان تتجه بعد أن تغيرت معالم المنطقة جراء دمار مربعات كاملة منها.

المنطقة تحولت إلى أكوام من التراب والركام

“المحل احترق”

وبوجه حزين ولغة ممزوجة بالأسى، قالت فلسطينية كانت تجلس على أعتاب محل تجاري لها في المنطقة وقد تحول إلى كومة من التراب، إنها فقدت المحل والبضاعة جراء غارة إسرائيلية.

وذكرت أنها تسكن في منطقة الصناعة وجاءت لتفقد المحل في حين ذهبت الأسرة إلى دير البلح ونقل ابنها المصاب جراء الغارات الإسرائيلية إلى مستشفى كمال عدوان لتلقي العلاج.

لم يعد يصلح للسكن.. دمار واسع بحي العامودي في غزة

ومنطقة العامودي والمنطقة الأمريكية وخالد جمعة هي من المناطق الحديثة التي كانت تضم آلاف المنازل المشيّدة على طراز حديث وقد تغيرت ملامح المنطقة تماما بعد أن دُمّر معظم منازلها.

والمنطقة بدأ فيها القصف منذ اليوم الثالث للحرب على غزة، حيث شنّت قوات الاحتلال عليها قصفا عنيفا، لكن الأهالي لم يخرجوا في ذلك الوقت، حتى تم توجيه إنذار لهم بالخروج لأن المنطقة ستصبح منطقة عمليات عسكرية كبرى.

وعند عودة السكان اليوم الجمعة، بعد خروج الدبابات الإسرائيلية منها أمس الخميس، كانت المنطقة قد تحولت إلى أكوام من التراب والركام.

المصدر : الجزيرة مباشر