من هم المستوطنون الأربعة الذين طالتهم العقوبات الأمريكية؟

مبنى وسيارات محترقة بهجوم شنه مستوطنون إسرائيليون العام الماضي على بلدة حوارة (رويترز)

فرضت الولايات المتحدة، أمس الخميس، عقوبات على عدد من المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة، لتورطهم في أعمال عنف ضد الفلسطينيين.

وطالت العقوبات الأمريكية 4 مستوطنين لارتباطهم بتصاعد العنف ضد المدنيين الفلسطينيين في الضفة الغربية، وقالت الخارجية الأمريكية “تتخذ الولايات المتحدة إجراءات ضد الأشخاص المرتبطين بتصاعد العنف ضد المدنيين في الضفة الغربية”.

وجاء فرض العقوبات بعد وقت قصير من إصدار الرئيس جو بايدن أمرًا تنفيذيًّا يفرض عقوبات على الأشخاص الذين “يقوضون السلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية المحتلة”.

مستوطن إسرائيلي يحمل السلاح أمام سيارة في مدينة الخليل (رويترز)

“تقويض السلام والأمن في الضفة الغربية”

وذكرت الخارجية الأمريكية في بيان مساء أمس الخميس، أنها فرضت عقوبات مالية على 4 أفراد بموجب أمر تنفيذي جديد أعلنه الرئيس جو بايدن لتعزيز المساءلة عن بعض الأنشطة الضارة التي تهدد السلام والأمن والاستقرار في الضفة الغربية.

وأشارت إلى أن الأمر التنفيذي يمنح الولايات المتحدة سلطة إصدار عقوبات مالية ضد أولئك الذين يوجّهون أو يشاركون في أعمال عنف أو التهديد بها ضد المدنيين، أو ترهيب المدنيين لحملهم على مغادرة منازلهم، أو تدمير الممتلكات أو الاستيلاء عليها، أو الانخراط في نشاط إرهابي في الضفة الغربية.

وذكر بيان الخارجية أنه إضافة إلى ذلك، تم تعليق دخول الأفراد المشمولين بالعقوبات إلى الولايات المتحدة بموجب الإعلان الرئاسي. فمن هم؟

مستوطنون إسرائيليون يحتفلون خارج منزل استولوا عليه في مدينة الخليل (رويترز-أرشيف)

تضمن البيان أسماء المستوطنين وتفاصيل الانتهاكات التي على أساسها طالتهم العقوبات وهم:

1- دافيد خاي خاسداي: قاد أعمال شغب شملت إضرام النار في مركبات ومبان، والاعتداء على مدنيين فلسطينيين، وإلحاق أضرار بالممتلكات في حوارة، مما أدى إلى مقتل مدني فلسطيني.

2- إينان تانجيل: متورط في الاعتداء على مزارعين فلسطينيين ونشطاء إسرائيليين من خلال مهاجمتهم بالحجارة والهراوات، مما أدى إلى إصابتهم بجروح استدعت العلاج الطبي.

3- شالوم زيخرمان: أظهرت أدلة فيديو مصورة أنه اعتدى على نشطاء إسرائيليين ومركباتهم في الضفة الغربية وأوقفها في الشارع، وحاول تحطيم نوافذ المركبات وفي داخلها نشطاء، كما قام بمحاصرة اثنين على الأقل من النشطاء وأصابهما.

4- ينون ليفي: قاد مجموعة من المستوطنين في أعمال أوجدت جوًّا من الخوف في الضفة الغربية، كما قاد بانتظام مجموعات من المستوطنين من بؤرة استيطانية للاعتداء على المدنيين الفلسطينيين والبدو، وتهديدهم بمزيد من العنف إذا لم يغادروا منازلهم.

ووفقا لبيان الخارجية الأمريكية، أحرق ليفي حقول المزارعين الفلسطينيين ودمر ممتلكاتهم.

مستوطن إسرائيلي مسلح أثناء مروره بمجموعة من الفلسطينيين في الخليل (رويترز- أرشيف)

حظر جميع المعاملات

ونوهت الوزارة إلى أنه نتيجة للإجراءات المتخذة ضد المستوطنين فإن جميع ممتلكات ومصالح الأشخاص المدرجين الموجودة في الولايات المتحدة أو التي يملكها أو يسيطر عليها أشخاص أمريكيون محظورة، ويجب أن يُبلَغ عنها مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة.

وقالت إنه تم حظر جميع المعاملات التي يجريها أشخاص أمريكيون أو داخل أو عبر الولايات المتحدة، التي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات أشخاص مصنفين أو محظورين ما لم يتم التصريح بها بموجب ترخيص عام أو محدد صادر عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أو الإعفاء من الحظر.

متظاهر فلسطيني مصاب – حاجز حوارة قرب نابلس (رويترز)

وتأتي الإجراءات الأمريكية في وقت تصاعد فيه عنف المستوطنين ضد الفلسطينيين في أنحاء الضفة الغربية بشكل كبير منذ أشهر، وسط الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة المحاصر.

وتقدر حركة السلام الآن التي تراقب الاستيطان في الأراضي الفلسطينية أن أكثر من 700 ألف مستوطن يقيمون في مستوطنات إسرائيلية بالضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية.

وتعتبر الأمم المتحدة ومعظم المجتمع الدولي، الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة عام 1967 غير قانوني، وتدعو إسرائيل إلى وقفه دون جدوى، محذرة من أنه يقوّض فرص معالجة الصراع وفقا لمبدأ حل الدولتين.

المصدر : الأناضول