من داخل مقر إقامة بايدن.. محتجون يهتفون ضد الإبادة الجماعية في غزة (فيديو)

اقتحمت مجموعة من المحتجين المتضامنين مع غزة، مساء أمس الخميس، فندقا كان يقيم فيه الرئيس الأمريكي جو بايدن، في ولاية كاليفورنيا، مطالبين بإعلان وقف إطلاق النار في غزة.

وتمكنت مجموعة من المتظاهرين، من دخول مقر إقامة الرئيس الأمريكي جو بايدن في سان فرانسيسكو، وهتفوا ضد الإبادة الجماعية في غزة.

وسار متظاهرون مؤيدون للفلسطينيين، داخل فندق الرئيس جو بايدن في سان فرانسيسكو، في حالة نادرة لاندلاع احتجاج من مسافة قريبة داخل القاعة الرئاسية.

وأظهر مقطع فيديو، مجموعة من المحتجين وهم يتجمعون في بهو الفندق وهم يهتفون حاملين لافتات، تناصر غزة وتدعو إلى وقف إطلاق النار هناك.

وأظهر مقطع الفيديو رجال الأمن وهم يهاجمون المحتجين ويحاولون إخراجهم من المكان، وشوهدت إحدى المحتجات وهي تقع على الأرض بعد دفع رجال الأمن لها بقوة.

وهتف المحتجون المناصرون لغزة وهم في بهو الفندق “بايدن بايدن، لا يمكنك الاختباء، نحن نتهمك بالإبادة الجماعية”.

كما هتفوا “أوقفوا إطلاق النار الآن” و”بايدن، بايدن، ماذا تقول، كم طفلًا قتلت اليوم؟” ورفعت المجموعة لافتة كتب عليها “أوقفوا تمويل الإبادة الجماعية، أوقفوا جميع المساعدات الأمريكية لإسرائيل”.

وسار المحتجون في أنحاء المبنى وهم يهتفون ويغنون، ولكن لم يتضح مدى اقترابهم من غرفة الرئيس الأمريكي.

وواجه بايدن احتجاجات واسعة النطاق على تعامله مع الحرب في غزة، بما في ذلك مقاطعته أثناء الخطب والمناسبات، وقد تجمع متظاهرون خارج البيت الأبيض وأمام منزله في ديلاوير.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر