الحوثيون يعلقون على تصريحات وزير الدفاع البريطاني بشأن موقفهم من حماس

الحوثيون أكدوا أن هجماتهم لن تتوقف حتى ينتهي العدوان الإسرائيلي على غزة
الحوثيون أكدوا أن هجماتهم لن تتوقف حتى ينتهي العدوان الإسرائيلي على غزة (رويترز)

لقيت تصريحات وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس، التي اتهم فيها جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن بالعداء مع حركة حماس قبل عام 2015، واستغلالهم الوضع في غزة للقيام بعملياتهم في البحر الأحمر، تفاعلات واسعة من سياسيين وناشطين، واصفين هذه التصريحات بأنها محاولة جديدة للتشويش على الموقف اليمني من الحرب في غزة.

وقال شابس، الاثنين، إن جماعة الحوثي “تستغل الوضع ومأساة الناس في اليمن وغزة من أجل مصالحها”، وأضاف أنه لن يقبل الربط بين غزة والحوثيين في اليمن.

وردّا على ما قاله شابس، أشار نائب مدير دائرة التوجيه المعنوي في وزارة الدفاع التابعة للحوثيين، عبد الله بن عامر، إلى أن هذه التصريحات هدفها التشويش وإثارة الفتنة، مؤكدا أن “ما يزعج البريطاني هو وحدة الأمة بكل شعوبها مع غزة”.

ورأى عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله الحوثيين، علي القحوم، تصريحات الوزير البريطاني “تعبيرا عن الفشل والتخبط والعجز لنظامه، ومملكته الاستعمارية المتغطرسة، في ثني اليمن عن مناصرة فلسطين حتى إيقاف العدوان الاسرائيلي البريطاني الأمريكي على غزة ورفع الحصار عنها”.

“لم نكن يوما ضد حماس”

وقال القحوم في منشور على حسابه بمنصة إكس “هذه التصريحات فيها من الكذب والتضليل الواضح والتزييف للحقائق والتناقضات العجيبة دليل يثبت الحقيقة المُرة التي يحاول البريطاني والأمريكي أن يخفيها، وهي الهزيمة والفشل”.

وأضاف “لم نكن في يوم ما ضد حماس إطلاقا، وما يدعيه افتراءات وكذب واصطياد في الماء العكر وتزييف الوعي المتنامي في شعوب العالم، وحتى في بريطانيا وأمريكا والمنطقة”.

وأكد القحوم أن اليمنيين مستمرون في دعم ومساندة المقاومة في غزة، من حماس والجهاد الإسلامي وحركات المقاومة الأخرى، وسينصرونهم بكل قوة حتى تحقيق النصر.

يشار إلى أن غرفة التجارة البريطانية أوضحت أن 55% من المُصدّرين البريطانيين تضرروا جرّاء هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

المصدر : وكالات