“مهلبية البروتين”.. تفاعل لافت مع حيلة مدرب كمال أجسام في غزة لسد جوع أطفاله (شاهد)

طعام من المكملات الغذائية

(وسائل التواصل)

بعد ما نفد ما لديه من خبز وطعام إثر الحصار الخانق المفروض من قبل الاحتلال، لم يجد مدرب كمال أجسام في قطاع غزة شيئا يطعم به أولاده سوى علبة البروتين المخصصة لحميته الغذائية.

ووثق المدرب “ماهر حبوش” عبر حسابه على إنستغرام، مقطع فيديو له وهو يستخدم علبة البروتين -أحد المكملات الغذائية- المتبقية لديه، كي يصنع لأطفاله منها بعضا من “المهلبية” مطلقا عليها اسم (مهلبية البروتين).

وعلق حبوش على المقطع قائلًا “بنحاول نصمد ونتعايش لأنو أملنا بالله كبير، أما البشر لا أمل بكم”.

ولقي المقطع تفاعلًا واسعًا بين المدونين، الذين أبدوا تعاطفًا مع سكان القطاع الذين بلغ بهم ضيق الحال مستويات غير مسبوقة، مشيدين بتصرف الأب الذي لم يأل جهدا في إطعام أبنائه رغم قسوة الظروف المعيشية التي يتعرض لها.

وتسود في شمال قطاع غزة مظاهر مجاعة حادة تحيق بعشرات الآلاف من النازحين وأهالي المنطقة مع انعدام معظم المواد الغذائية الأساسية ومنع قوات الاحتلال الإسرائيلي إدخال المساعدات إلى المنطقة.

ويخيم شبح المجاعة على مختلف أنحاء قطاع غزة، حيث يعاني نحو مليوني شخص من نقص حاد في الغذاء والدواء وحتى في أماكن الإيواء.

وحذر المفوض العام للأونروا الخميس الماضي من أن الوكالة وصلت إلى “نقطة الانهيار”، مع دعوات إسرائيل المتكررة لتفكيكها، وتجميد المانحين وفي مقدمتهم الولايات المتحدة تمويلهم لها لمواجهة الاحتياجات الإنسانية غير المسبوقة في قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل