جيروزاليم بوست: واشنطن تفتح تحقيقا ضد شركة إسرائيلية تصنع أجزاء من القبة الحديدية

منظومة القبة الحديدية في إسرائيل (رويترز - أرشيفية)

كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية أن الإدارة الأمريكية فتحت تحقيقًا بحق شركة “فينكلشتاين ميتالز” التي تقوم بتصنيع أجزاء من “القبة الحديدية”، وفرضت عليها عقوبات مالية الأمر الذي قد يكون له آثار إضافية على الاقتصاد والصناعة الدفاعية في إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الإدارة الأمريكية أن الأمر يتعلق بإجراء قانوني غير مسبوق، بموجبه فتحت إدارة الرئيس جو بايدن تحقيقًا بحق الشركة وفحص سلوك الحكومة الإسرائيلية.

وقالت إن سبب فتح التحقيق راجع لكون المنحة التي تحصل عليها الشركة بسبب نشاطها في منطقة يحظر استفادة الشركة ذاتها من الدعم الحكومي، كما أن الشركة الإسرائيلية تبيع منتجاتها في الولايات المتحدة بأسعار مبالغ فيها.

وأضافت الصحيفة أنه تم فرض عقوبات ورسوم جمركية على الشركة، مما يضعف بشكل كبير قدرتها على العمل بانتظام، وقد يعرض الإمدادات اللازمة لصناعة الدفاع للخطر، خاصة نظام القبة الحديدية.

والقبة الحديدية هي منظومة دفاع جوي طوّر من قبل شركة “رافائيل” لأنظمة الدفاع المتقدمة بدعم من الولايات المتحدة، وصُممت لصد الصواريخ القصيرة المدى والقذائف المدفعية من عيار 155 مليمترًا، التي يصل مداها إلى 70 كيلومترًا.

المصدر : الجزيرة مباشر + جيروزاليم بوست