أول تعليق من الجيش العراقي بعد الضربات الأمريكية الأخيرة

القائد العام للقوات المسلحة العراقية، منصب يتولاه رئيس الوزراء محمد شياع السوداني

قالت الحكومة العراقية في ساعة مبكرة اليوم السبت، إن الهجمات الأمريكية على مواقع في البلاد تعد انتهاكا لسيادة العراق.

وأفاد يحيى رسول، المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، في بيان، أن الطائرات الأمريكية شنّت غارات على مدينة القائم والمناطق الحدودية في الأنبار.

وأضاف البيان، أن هذه الغارات وقعت في وقت يسعى فيه العراق لضمان الاستقرار في المنطقة. وشدد على أن الضربات الأمريكية تشكل انتهاكا للسيادة العراقية، وتقوّض جهود الحكومة.

وأشار إلى أن “هذه الهجمات تشكل تهديدا يجر العراق والمنطقة إلى عواقب غير مرغوب فيها، وستكون وخيمة على أمن واستقرار العراق والمنطقة”.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت القيادة المركزية الأمريكية “سنتكوم” شنّ ضربات انتقامية في العراق وسوريا ضد ما قالت إنه قوات تابعة لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني ومليشيا موالية له.

وقالت سنتكوم، في بيان إن القوات الأمريكية “شنّت في تمام الساعة 4:00 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة، في 2 فبراير/شباط الجاري غارات جوية في العراق وسوريا ضد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني والمليشيا التابعة له”.

وأوضح البيان، أن “القوات العسكرية الأمريكية ضربت أكثر من 85 هدفا، بالتعاون مع العديد من الطائرات التي تضم قاذفات بعيدة المدى انطلقت من الولايات المتحدة”.

وأشارت إلى أنها “استخدمت خلال الغارات الجوية أكثر من 125 ذخيرة دقيقة التوجيه”.

يشار إلى أن الضربة الأقوى التي تلقتها واشنطن، كانت قبل أيام، عند الحدود السورية الأردنية، حيث أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، في بيان الأحد، مقتل 3 جنود أمريكيين وإصابة 25 آخرين بهجوم بطائرة مسيّرة ضرب قاعدة شمال شرق الأردن قرب الحدود مع سوريا، محملة “المقاومة الإسلامية في العراق” مسؤولية الهجوم.

المصدر : وكالات