الناطقة باسم الهلال الأحمر في غزة تتحدث للجزيرة مباشر عن مصير الطفلة هند (شاهد)

قالت الناطقة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني نبال فرسخ إن مصير الطفلة الفلسطينية هند رجب وطاقم الإسعاف الذي توجه لإنقاذها لا يزال مجهولًا، رغم مرور أكثر من 120 ساعة على فقدان الاتصال بهم.

وناشدت فرسخ، في مقابلة مع (المسائية) عبر الجزيرة مباشر، المجتمع الدولي ضرورة المساعدة والتدخل لحماية المدنيين والعاملين في الرعاية الصحية والعمل الإنساني.

وأضافت “مررنا بالعديد من الحالات الصعبة، لكن استغاثات طفلة لم تكمل عامها السادس ولحظات الرعب التي عاشتها لا يمكن وصفها على الإطلاق. هند بقيت لأكثر من 3 ساعات تردد: تعالوا خدوني أنا خايفة، ربما ذكرت هذه العبارة أكثر من 100 مرة. ما في شيء بيوصف المأساة اللي عاشتها هذه الطفلة”.

وكان طاقم إسعاف من الهلال الأحمر قد خرج، الاثنين الماضي، لإنقاذ الطفلة هند (6 أعوام) بعد محاصرتها بدبابات الجيش الإسرائيلي وجنوده داخل سيارة كانت فيها مع أسرة عم والدتها “بشّار حمادة” والذين استشهدوا جميعا، وبقيت هند وحيدة محاصرة وسط 6 جثامين (الرجل وزوجته وأطفاله الأربعة).

والثلاثاء، قال عدد من طواقم الجمعية، في مقطع فيديو نُشر على منصة إكس، إن مكان الحادث بمدينة غزة، قرب محطة فارس للوقود غربي المدينة.

كما أعلنت الجمعية، الثلاثاء، استشهاد الطفلة ليان حمادة (15 عامًا)، حينما كانت تتحدث على الهاتف مع طاقم الهلال طالبة النجدة، في حين بقيت هند محاصرة داخل السيارة.

وخلال الأيام الماضية، أعاد الجيش الإسرائيلي توغله الملحوظ في مناطق عدة من محافظة غزة، وتزامن ذلك مع تنفيذ عمليات عسكرية وقصف جوي ومدفعي مكثف، وطلب إجلاء السكان من أحياء سكنية.

وخلّفت الحرب على غزة حتى السبت 27 ألفًا و238 شهيدًا و66 ألفًا و452 مصابًا، معظمهم أطفال ونساء، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة، حسب الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر