قتل 4 شبان دهسا بسيارته.. عفو صحي عن نجل رجل أعمال مصري يثير غضبا واسعا

دار القضاء العالي بالعاصمة المصرية القاهرة
دار القضاء العالي في العاصمة المصرية القاهرة (غيتي)

أثار الإفراج الصحي عن نجل رجل أعمال مصري بعد قضائه سنتين من حكم بالسجن المشدد مدة 3 سنوات، إثر دهسه بسيارته 4 شبان مما أدى إلى موتهم فورًا، ردودًا واسعة غاضبة واستياءً عبر المنصات، لما اعتبره البعض “فسادًا وغيابًا للعدالة” وانتقائية في العفو الصحي عن أشخاص دون آخرين، إذ يقبع الآلاف في السجون على ذمة قضايا سياسية، وتُوفي آخرون نتيجة للإهمال الطبي.

وأعلن محمود فيصل، عضو هيئة الدفاع عن كريم الهواري، المتهم بدهس ومصرع 4 طلاب بالشيخ زايد، وتعاطي المواد المخدرة، الإفراج عن موكله بموجب عفو طبي بعد قضاء نحو عامين في السجن.

وكان كريم نجل رجل الأعمال محمد الهواري، قد حكم عليه بالسجن المشدد 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه، في القضية المعروفة بحادث التصادم الذي أسفر عن مصرع 4 شبان.

وتفاعل ناشطون على مواقع التواصل مع قرار العفو الطبي عن الهواري، حيث عدّه البعض فسادًا وغيابًا للعدالة في الإفراج الطبي عن ذوي الأمراض من المعتقلين السياسيين.

وعبّر المدوّن باهر، عن استيائه من قرارات العفو الطبي قائلًا “غريبة إن دايما العفو الطبي للمجرمين اللي قتلوا وسرقوا ونهبوا، بس مافيش ولا مرة سمعنا عن عفو طبي للمحبوسين احتياطيا بالسنين رغم سنهم وأمراضهم وكونهم ما ارتكبوش جرايم”.

وكتب المدوّن فرج نصار، عبر حسابه “هو العفو الطبي ميطلعش مرة للدكتور عبد المنعم أبو الفتوح أو أي مسجون مقتلش وغني ومعاه فلوس زي قاتل الفنانة والقاتل ده وقبلهم المعلم نخنوخ”.

وكانت محكمة الجنايات المصرية قد قضت حضوريًّا، بمعاقبة كريم الهواري بالسجن المشدد 3 سنوات وغرامة 50 ألف جنيه، إثر اتهامه بتعاطي المخدرات، وتسببه خطأً في وفاة 4 أشخاص نتيجة “رعونته وعدم مراعاته للقوانين واللوائح والأنظمة بقيادته سيارة بسرعة هائلة جاوزت السرعة المقررة قانونًا تحت تأثير تعاطي المادة المخدّرة وأخرى مُسْكرة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل