إعلام إسرائيلي يكشف تفاصيل الخلاف بين نتنياهو وأعضاء في حكومته بشأن صفقة الأسرى

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال اجتماع مجلس الوزراء المصغر (الفرنسية - أرشيف)

قالت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية، اليوم الأحد، إن العديد من الوزراء في الحكومة الإسرائيلية يعارضون صفقة تبادل للأسرى مع حركة “حماس” على مراحل، ويطالبون بوقف المساعدات الإنسانية لقطاع غزة على الفور، بينما أكد رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أنه لن يتم الإفراج عن عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين.

وفي تقرير تحت عنوان “نقاش صاخب بين الوزراء بشأن صفقة التبادل مع حماس”، نقلت القناة أن جلسة الحكومة الأسبوعية اليوم شهدت نقاشًا صاخبًا حول ظروف صفقة التبادل مع حركة “حماس”، مشيرة إلى أن العديد من الوزراء عارضوا التوصل إلى صفقة على مراحل، وطالب بعضهم بوقف المساعدات إلى قطاع غزة على الفور.

بينما أكد نتنياهو أن الصفقة لن تكون مقابل الإفراج عن عدد كبير من ما وصفهم بـ”الإرهابيين”، وأوضح خلال الجلسة أن الهدف الأساس للحكومة هو “القضاء على حركة حماس وما تبقى من قدراتها العسكرية في جنوب القطاع ومنطقة رفح فوق الأرض وتحتها”، بحسب قناة “كان”.

والثلاثاء، قال رئيس المكتب السياسي لـ”حماس” إسماعيل هنية، إن الحركة تسلمت مقترحًا تم تداوله في اجتماع باريس الأحد الماضي، وإنها تلقّت دعوة لزيارة القاهرة من أجل بحث الاتفاق.

وفي 28 يناير/كانون الثاني الماضي، عُقد اجتماع في العاصمة الفرنسية باريس بمشاركة إسرائيل والولايات المتحدة ومصر وقطر، لبحث صفقة تبادل أسرى ووقف الحرب في غزة، تتم عبر 3 مراحل، وفق مصادر فلسطينية وأمريكية.

وتقدّر تل أبيب وجود نحو 136 أسيرًا إسرائيليًا في غزة، فيما تحتجز في سجونها ما لا يقل عن 8800 فلسطيني، بحسب مصادر رسمية من الطرفين، لكن لا تأكيد بشأن العدد النهائي لدى الطرفين.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع إسرائيلية